نفسك تستحق ما يليق بها

رغم أن الجنة بها ما لا عين رأت و لا أذن سمعت و لا خطر على قلب بشر و لكن كل هذا لم يمنع آدام من الشعور بالاحتياج لرفيق يشاركه كل هذا الجمال مما يعنى أن فطرتنا الانسانية لا تتقبل فكرة العيش وحدنا لذا علينا تكوين العديد من العلاقات الاجتماعية التى تأنس وحدتنا فى هذا العالم.

فتاة وحيدة
تشعر بالوحدة رغم جمال المكان

لا تكون وحيدة من أجل نفسك

يجب أن نعترف جميعا أن علاقتنا الاجتماعية ليست مجرد رفاهية بل انها احتياج كالطعام و الشراب وغيرها من أساسيات الحياة لا يستطع المرء أن يحيى سويا دونها و بدونها أيضا لن يشعر بالأمان و الراحة بل انه قد يفقد قيمة الحياة لأنه لا يجد من يشاركه نجاحاته .. أحزانه أو أى شيئ يمر به فى حياته لذا علينا تكوين دائرة من الأهل و الأصدقاء و الجيران و غيرهم. لا يجب أن نقضى معظم الوقت بمفردنا لأن هذا بالطبع سينعكس علينا بمشاعر سلبية قد تؤدى فيما بعد لأضرار جسدية و أمراض يعجز الطب عن علاجها لأن السبب هذه المرة ليس عضويا

فتاة سعيدة و أخرى حزينة
الفرق بين الفتاة الوحيدة و الفتاة الاجتماعية

لم يعد الأمر سهلا على الاطلاق

رغم ما ذكرناه عن أهمية العلاقات الاجتماعية فى حياتنا الا أنها مؤخرا أصبحت تشكل عبئا علينا و تشوهنا نفسيا و لكن هذا يعود لاختياراتنا الخاطئة فان دائرتك الاجتماعية من صعنك أنت و أى أذى ناتج عنها ما هو الا شخص اخترته بكامل ارادتك لم يجبرك أحد على اختياره أو ترتيب منزلته فى الدائرة لا يجب أن ترهق نفسك مع طرف لا يقدم لك شيئا ان التضحية بنفسك فى سبيل أى شخص ما هو الا ظلم كبير ستندمين عليه فيما بعد

اساءة الأصدقاء
اساءة الاصدقاء

اختاري لنفسك ما يليق بها

أنت مركز الدائرة و لا يجب أن تؤثر الدائرة على مركزها. يمكن استبدال الدائرة بأكملها أما المركز يبقى ثابتا فى مكانه. أعنى يا عزيزتى أنك الآهم فى كل هذا لذا عليك الحرص و حسن الاختيار فى من يدخل الدائرة و حتى بعد دخولهم يجب أن تحذر من قرب المسافة عن المركز ( أنت) لا يجب ان يكون الوصول اليه سهلا فما يناله المرء بسهولة تقل قيمته تدريجيا حتى يصبح بلا قيمة يجب أن يثبت لك أنه جديرا بذلك فعلا لا قولا .

اختيار دائرتك الاجتماعية
دقة الاختيار فى الدائرة الاجتماعية

قال الله فى كتابه العزيز

آيات من سورة عبس
آيات من سورة عبس

مما يعنى أنه مهما بلغت قوة تلك العلاقات فى النهاية كل يفر الى نفسه لذلك لا يجب أن ترهق نفسك و مشاعرك و طاقتك من أجل من لا يستحق حتى لا تكونى كازهرة التى تمنح رحيقها للنحل ثم يهرب بعيدا ولا يلتفت اليها و عندما نذبل أو تمرض يبحث عن أخرى جديدة

لم يخلق شخص ليعيش وحيدا فى هذا العالم

رغم قسوة ما عانيناه مع دوائرنا. تشعرين وكأنك لا تنتمين اليهم و أنك وحيدة رغم اتساع الدائرة و ازدحامها الا أن كل منا لديه رفاق يشبهونه ربما لم يلتق بهم بعد و لكن ثق أنهم بالفعل موجودين لذا يجب ان لا تستنفذ مشاعرك و طافتك مع من لا يستحق و عندما تلتق بمن يليق بك لا تجد ما تقدمينه لهم فتندمين أشد الندم و لن يكون هناك سبيل للرجوع .

السعادة مع الأصدقاء
السعادة مع الأصدقاء

تستحقين من يشبهك يفهمك يقدر ما لديك و لا تستحقين المعاناة و الارهاق و التعب لذا لا تقبل بأقل ما تستحقين ثق بالله و بنفسك و أن ما تستحقين قادم لا محالة فقط حين يشاء الله.