نفسية الزوجة بعد الخيانة وصدمة خيانة الزوج

لا جدال على أن نفسية الزوجة بعد الخيانة لا تكون مستقرة، فالخيانة الزوجية مشكلة معقدة لها العديد من التابعيات التي لا تؤثر فقط على الحالة النفسية للزوجة، ولكن قد تصل إلى انفصال الزوجين و تشتت الأسرة. 

غالبًا ما يكون من قبيل المصادفة أن تدرك المرأة خيانة زوجها لها، فقد تكتشف  رسالة على هاتفه أو بريده الإلكتروني أو صورته أو دليل آخر لا لُبس فيه تتأكد منه بشكل قطعي أن شريكها في الحياة كان غير مخلص.  

وعلى اختلاف الأسباب التي أدت لذلك، تواجه الزَوجة صدمة تقلب حياتها رأسًا على عقب وتدمرها نفسيًا. 

 

قد يهمك أيضا: كيف تتأثر نفسية الزوج بعد الخيانة ؟

نفسية الزوجة بعد الخيانة

نفسية الزوجة بعد الخيانة

إذا كان هناك شيء واحد واضح جدًا ، فهو أن المعاناة التي يشعر بها المرء في حالة خيانة الطرف الآخر لها علاقة بكل ما يتعلق باضطراب في الحالة النفسية وتؤدي إلى انخفاض الثقة بالنفس. 

لا تشعر المرأة التي تعرضت للخيانة من زوجها  بالغضب والحزن والألم فحسب، بل نشعر أيضًا يالأسى على حياتها معه، وربما  الرغبة في الانتقام، إلى جانب ذلك ، فإن خطر الغرق في الاكتئاب يبقى احتمالًا واردًا بشكل كبير. 

إضافة إلى ذلك تشعر المرأة بكم من المشاعر التي تسبب لها حالة من عدم الاستقرار النفسي، والتي تشمل: 

  1. التعرض لصدمة نفسية، والتي تظهر من خلال حالة الإنكار لواقع خيانة زوجها لها. 
  2. الشعور بالخذلان وخيبة الأمل، خصوصًا إذا كان الزواج مستمرًا منذ سنوات طويلة. 
  3. عدم القدرة على التفكير بشكل سليم، حيث تكون الزَوجة غير قادرة على التركيز ولم تستوعب واقع ما تعرضت له من شريك حياتها. 

وهنا تؤثر نفسية الزوجة بعد الخيانة على قدرتها على أداء مهامها الاعتيادية سواء في البيت أو العمل. 

  1. احساس الذنب ولوم النفس ، الكثير من الزوجات يشعرن بأن ما تسبب في خيانة الزوج، هو تقصيرها في أمر ما. 

وقد يعزز الزوج الخائن لديها هذه المشاعر السلبية ليحمل زوجته مسؤولية خيانته لها. 

  1. تزعزع صورتها الذاتية، حيث تشعر المرأة بعد صدمة خيانة زوجها لها، أنها لا تتمتع بشخصية جذابة، وأنها تفتقر لمميزات الموجودة في غيرها من النساء. 
  2. الاجترار النفسي، و هو من بين أبرز الاضطرابات التي تنعكس على نفسية الزوجة بعد الخيانة ، حيث  تعود للتفكير في كل التجارب السلبية كلما اقتربت من التعافي من هذه الصدمة. 

وقد ينتج عن ذلك دخولها في حالة اكتئاب شديدة، وإصابتها بأمراض نفسية حادة، مثل: 

  • الخوف المرضي من الخيانة. 
  • اضطراب الارتياب. 
  • اضطرابات الغيرة المرضية والشك القهري. 
  • اضطراب تشوه صورة الجسد. 

قد يهمك أيضا: جرح الزوج لمشاعر زوجته

تصرفات الزوجة بعد الخيانة 

تتحدد تصرفات الزوجة بعد الخيانة وفقًا لعدة معايير، والتي تشمل:

  1. طبيعة شخصيتها: فبعض السيدات أكثر هدوءًا من غيرهن والعكس. 
  2. الثقافة: تحدد ثقافة المرأة رد فعلها، فبعض النساء يستسلمن للأمر، وبعضهن يأخذن قرارًا حاسمًا بالانفصال. 
  3. طبيعة العلاقة مع الزوج: في حال كانت العلاقة متوترة وغير مستقرة، فقد تكون خيانة الزوج أمرًا تتوقعه زوجته، فيكون وقع ذلك عليها أقل حدة. 

وغيرها من العوامل الشخصية والاجتماعية التي تختلف من امرأة لأخرى، ولكن يبقى أثر ذلك على نفسية الزوجة بعد الخيانة أمرًا لا يمكن تجاهله. 

وبناءًا على ذلك تختلف تصرفات و ردة فعل كل زوجة عن الأخرى. 

 ومع ذلك، يمكن أن تنحصر ردود الفعل فيما يلي: 

الانتقام 

قد تسعى الزَوجة إلى ايذاء زوجها بعد خيانته لها، فقد تشعره أنها من الممكن أن تخونه بدورها، أو حتى تنغص عليه حياته. 

بعض النساء يفضحن الزوج الخائن. 

في حالات نادرة قد يتمثل انتقام الزوجَة في قتل زوجها.

الغفران

يجب أن نكون واضحين بشأن نقطة واحدة: التسامح لا يعني دائمًا التصالح. 

يمكننا الاستمرار في العلاقة، ولكن المسامحة لا تعني النسيان، حيث أن نفسية الزوجة بعد الخيانة تتغير، وشعورها حيال زوجها يختلف عن ذي قبل. 

في بعض الأحيان ، تعمل المرأة على إعادة بناء العلاقة على أساس استياء غامض، وهو أمر ليس سهلاً أبدًا.

 ولكن يحدث أيضًا أن الزوجة، بالرغم من كل شيء تعفر الخيانة إذا عبر الرجل عن ندمه وتوبته. 

بعض الأزواج، بعد الخيانة الزوجية، يفتحون فصلًا جديدًا في علاقتهم من الناحية العاطفية والجنسية.

الانفصال

غالبًا ما يكون الانفصال سواء العاطفي و الحميمي أو القطعي بقرار الطلاق، أمرًا لا مفر منه. 

فالخيانة إهانة لمشاعر المرأة وكرامتها، تمسح تقديرها لذاتها وتوازنها النفسي، فليست كل النساء قادرات على الغفران، وليس كل الرجال يستحقونه.

 

قد يهمك أيضا: كيفية التعامل مع الزوجة العصبية والعنيدة

Leave a comment