- Advertisement -

نقاط ضعف الشخصية الحدية

نقاط ضعف الشخصية الحدية، اضطراب الشخصية الحدية هو حالة تتميز بعدم الاستقرار المزاجي طويل الأمد الذي يمكن أن يعطل العلاقات ويؤدي إلى تغييرات متكررة في الأهداف والقيم والهوية الذاتية. يميل الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الشخصية الحدية إلى رؤية الأشياء على أنها كلها سيئة أو كلها جيدة ، ويمكن أن تتقلب وجهات نظرهم حول أشخاص وظروف معينة من طرف إلى آخر. تعد محاولات الانتحار وإيذاء النفس دون نية انتحار أمرًا شائعًا.

 

قد تتعايش الحالات النفسية، مثل الاكتئاب واضطرابات القلق واضطرابات الشخصية الأخرى أو تعاطي المخدرات والكحول. تظهر سمات اضطراب الشخصية الحدية في حالات نفسية أخرى ، مثل اضطرابات المزاج واضطراب ما بعد الصدمة واضطراب التحديد الانفصامي.

 

على الرغم من أن سبب اضطراب الشخصية الحدية غير معروف، إلا أنه يبدو أكثر شيوعًا لدى أولئك الذين تضمنت طفولتهم أو مراهقتهم الهجر أو الإهمال أو الانفصال أو الاضطراب أو الاعتداء الجسدي أو الجنسي أو ضعف التواصل داخل أسرهم. يمثل اضطراب الشخصية الحدية 20٪ من حالات الاستشفاء النفسية، وهو أكثر شيوعًا عند النساء. تشير التقديرات إلى أن حوالي 2٪ من البالغين يتأثرون بهذا الاضطراب.

قد يهمك أيضا: الشخصية الحدية والزواج

غالبًا ما يخشى الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية الحدية الهجر. قد يكونون حساسين للرفض وقد يواجهون خيبات أمل طفيفة بالغضب. وقد يستجيبون للتخلي المتصور عن طريق التهديد بالانتحار أو إيذاء النفس. قد تبدأ العلاقات بارتباطات شديدة وإعجاب، فقط لتنتهي فجأة مع العداء العميق وخفض قيمة العملة. قد يحدث الإنفاق المندفع والنهم وتعاطي المخدرات.

 

ما هي نقاط ضعف الشخصية الحدية؟

يعد عدم استقرار الحالة المزاجية على المدى الطويل، والذي يمكن أن يعطل العلاقات ويؤدي إلى تغييرات متكررة في الأهداف والقيم والعلاقات والهوية الذاتية، من نقاط ضعف الشخصية الحدية الشائعة.

 

نقاط ضعف الشخصية الحدية الشائعة 

تشمل نقاط ضعف الشخصية الحدية الشائعة ما يلي:

 

  1. الملل
  2. الخوف من الهجر
  3. الشعور بالتعرض لسوء المعاملة أو سوء الفهم
  4. الشعور بالفراغ أو انعدام القيمة
  5. تقلبات في الهوية الذاتية والأهداف والقيم
  6. تغيرات مزاجية متكررة
  7. الاندفاع في إنفاق المال والأكل
  8. عدم القدرة على تحمل الوحدة
  9. الغضب غير المناسب أو المفرط
  10. السلوك الانتحاري والتهديدات والأفعال
  11. علاقات مضطربة

 

نقاط ضعف الشخصية الحدية الخطيرة التي قد تشير إلى حالة تهدد الحياة

في بعض الحالات، يمكن أن يكون اضطراب الشخصية الحدية مهددًا للحياة. ابحث عن رعاية طبية فورية إذا كنت تعاني أنت أو أي شخص آخر أعراض تهدد حياتك بما في ذلك:

 

  1. أن تكون خطراً على النفس أو الآخرين، بما في ذلك السلوك المهدد أو غير العقلاني أو الانتحاري
  2. الصدمات، مثل تشوه العظام، والحروق، والجروح، وإصابات العين، وإصابات أخرى

قد يهمك أيضا: التعامل مع الشخصية الحدية

ما الذي يسبب اضطراب الشخصية الحدية؟

سبب اضطراب الشخصية الحدية غير معروف. تم تحديد العوامل البيولوجية والبيئية. وهو أكثر شيوعًا في الأشخاص الذين تضمنت طفولتهم أو مراهقتهم التخلي أو الإهمال أو الانفصال أو الاضطراب أو الاعتداء الجسدي أو الجنسي أو ضعف الاتصالات داخل أسرهم.

 

ما هي عوامل الخطر لاضطراب الشخصية الحدية؟

هناك عدد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة باضطراب الشخصية الحدية. لن يصاب جميع الأشخاص الذين يعانون من عوامل الخطر باضطراب الشخصية الحدية. تتضمن عوامل خطر الإصابة باضطراب الشخصية الحدية ما يلي:

 

  1. الهجر أو الإهمال كطفل أو مراهق
  2. الانفصال الأسري أو الاضطرابات عندما كان طفلاً أو مراهقًا
  3. الإساءة الجسدية كطفل أو مراهق
  4. ضعف الترابط مع الوالدين
  5. ضعف التواصل داخل الأسرة
  6. الاعتداء الجنسي كطفل أو مراهق

 

ما هي المضاعفات المحتملة لاضطراب الشخصية الحدية؟

يمكن أن تكون مضاعفات اضطراب الشخصية الحدية غير المعالجة أو التي يتم التحكم فيها بشكل سيئ خطيرة، بل وقد تهدد الحياة في بعض الحالات. يمكنك المساعدة في تقليل مخاطر تعرضك لمضاعفات خطيرة باتباع خطة العلاج التي صممتها أنت وتصميم أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك خصيصًا لك. تشمل مضاعفات اضطراب الشخصية الحدية ما يلي:

 

  1. تعاطي المخدرات أو الكحول
  2. كآبة
  3. صعوبات في الحفاظ على العلاقات
  4. اضطرابات الأكل
  5. مشاكل قانونية أو مالية
  6. مشاكل في العمل
  7. إيذاء النفس
  8. عزلة اجتماعية
  9. العلاقات الأسرية المتوترة
  10. انتحار