- Advertisement -

نقاط ضعف الشخصية السيكوباتية

نقاط ضعف الشخصية السيكوباتية سؤال قد يتبادر في ذهن البعض ممن يدركون سمات هذه الشَخصية التي تنعدم فيها مشاعر الإنسانية ولا تبدي أي نوع من التعاطف أو الرحمة تجاه الآخرين ممن يقعون ضحيتها، لترتسم في أعين الآخرين بصورة الشخص المنافق والمضطرب الذي ليس في قلبه مكان للعاطفة بل إن لذته في معاناة الآخرين، ومع أن هذه الصورة تبقى صحيحة ومنطقية إلى حد كبير، إلا أن الشخص السيكوباتي يمتلك بالفعل بعض الضعف الذي يخفيه أمام الآخرين متعمدًا ذلك، ولكن فيما يتمثل جانب ضُعف هذه الشَخصية، لنكتشف ذلك وأكثر من خلال هذا المقال. 

 

قد يهمك أيضا: علامات ضعف الشخصية وانعدام الثقة بالنفس

أسباب اضطراب الشخصية السيكوباتية

في الواقع تتدخل العديد من العوامل في تشكل هذا النوع من اضطرابات الشَخصية، منها ماهو وراثي، ومنها فرضته الظروف التي نشأ فيها الشخص أو التجارب الحياتية التي مر بها، ومن أبرز أسباب هذا الاضطراب ما يلي: 

  1. العوامل الجينية والتي قد تساهم في زيادة خطر توارث هذا الاضطراب إذا كان أحد الأبوين يعاني منه، أو كان التاريخ العائلي للمريض يظهر إصابة أحد الأقارب من الدرجة الأولى به. 
  2. الظروف الإجتماعي التي نشأ فيها الشخص السيكوباتي، والتي تحدد بشكل كبير سمات شخصيته وتكوينها، فقد يكون المريض في الحقيقة ضحية لبيئة مرضية مثل التعرض للاضطهاد خلال مرحلة الطفولة والإيذاء الجسدي أو النفسي المتعمد.
  3. بعض الاضطرابات النفسية أو العقلية التي تساهم في ظهور وتطور هذا النوع من عدم التوازن والذي يعود لعوامل بيولوجيا. 

نقاط ضعف الشخصية السيكوباتية

السلوك الذي يظهره الشخص السيكوباتي عند التعامل مع الآخرين

لفهم نقاط ضعف الشخصية السيكوباتية ، من المهم التعرف على سلوكياتها وشعور من يعاني من هذا الاضطراب عند التعامل مع الآخرين، وعلى الرغم من أن السيكوباتي قد يبدو لمن حوله أنه يفتقد لمشاعر وردود فعل معينة، إلا أنه قد يشعر بالأحاسيس التالية: 

  1. الشعور بالغضب. 
  2. الاشمئزاز من الآخرين. 
  3. الإحساس بالقلق والتوتر. 
  4. مشاعر السرور والسعادة. 
  5. التفاجئ.

والجدير بالإشارة إلى أن الشخص السيكوباتي، يميل إلى عدم إظهار مشاعر القلق والخوف التي تنتابه في بعض المواقف، فعلى سبيل المثال، إذا كان يشاهد فيلم رعب في السينما، فقد تلاحظ أنه هادئ للغاية، رغم أن ذلك ليس ما يشعر به حقًا. 

 

قد يهمك أيضا: علاج ضعف الشخصية وعدم الثقة بالنفس

نقاط ضعف الشخصية السيكوباتية

بعد أن تعرضنا إلى أسباب هذا النوع من الاضطرابات والعوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة به، وسلوكيات الشخص السيكوباتي، نأتي الآن إلى استعراض نِقاط ضعفه، والتي تشمل: 

  1. عدم القدرة على إنشاء شبكة اجتماعية والتواصل مع الآخرين، لأن مجرد إدراك عدم توازن سلوكياته يجعل الآخرين يبتعدون عنه، لذلك فقط تجد الشخص السيكوباتي انعزالي. 
  2. الحاجة إلى استقطاب الاهتمام والحصول على الحب من الآخرين في بعض الأحيان، لما ترفض الاحتياجات الإنسانية، ولكن غالبًا ما يكون من الصعب الاقتراب منه لذلك فهو يفتقد لهذه المشاعر. 
  3. الفرص الحياتية المحدودة، لأن الشخصية السيكوباتية، غالبًا ما تنشأ في بيئة غير متوازنة، كأن يكون أحد الوالدين متعاطي للمخدرات أو عدائي. 
  4. صعوبة التعلم من الأخطاء والتجارب السابقة، لذلك فإن الشخص السيكوباتي قد يعيش في مأساة متكررة. 
  5. الصراع بين إخفاء سلوكياته وشخصيته الحقيقية، وبين التصنع لفترة مؤقتة، ومع ذلك فسرعان ما يظهر صفات الغطرسة وينعزل عن من حوله، لأن طبيعة اضطرابه تغلب عليه. 

وعلى الرغم من نقاط ضعف الشخصية السيكوباتية ، إلا أن الأشخاص المصابين بهذا النوع من الاضطراب يصعب التعامل معه، فهم عدائيون إلى حد كبير، ويتلاعبون بمن حولهم و بمشاعرهم، وقد يجعلون الآخرين شماعة يعلقون عليها مسؤولية كل المشاكل والعقبات، حتى أنهم قد يجعلون من الآخرين منفذًا لكل ما يرغبونه ويطلبونه.

 

قد يهمك أيضا: اسباب ضعف الشخصية عند الرجل

Leave a comment