- Advertisement -

نقطة ضعف الشخصية النرجسية وطرق التعامل معها

الحديث عن نقطة ضعف الشخصية النرجسية يعد من بين أهم ما يجب التطرق له إذ أن الشخصية النرجسية لديها العديد من مواطن الضعف، ولها خصائصها التي نستطيع من خلالها أن نكشف عن أهم السمات التي يكون فيها خلل، وبالتالي يكون بالاستطاعة تفاديها، وذلك حتى يتحول كل من لديه اضطراب النرجسية إلى شخص سوي عادي، فلا يكون مصدرًا لإزعاج الآخرين.

 

قد يهمك أيضا: الشخصية الحدية والزواج

نقطة ضعف الشخصية النرجسية

من بين أهم نقاط ومواطن الضعف التي من الممكن ملاحظتها ما يلي ذكره بالنقاط التالية:

  • لا يستطيع الشخص النرجسي أن يكون ناجح في علاقاته الاجتماعية، وفي أغلب الأحيان، يمنعه كبره، وغطرسته من التكوين للعلاقة الاجتماعية السوية.
  • الفشل بالعلاقات الاجتماعية نابع من كونه غير معترف بأي ضعف قد يكون معتري شخصيته.
  • الشخص النرجسي ليس لديه القدرة على أن يحلل بواطن ودواخل نفسه، كما أنه لا يتقبل أي نوع من أنواع الانتقاد، حيث أن لديه حساسية تجاه أي كلمة تقلل من شأنه، أو تشعره بالضعف.
  • ليس لديه عرفان بالجميل لأحد مهما كان، وتلك نقطة ضعف الشخصية النرجسية الأبرز، والأسوأ، فلا يتوجه بالشكر لأرباب الفضل عليه، حيث أن ذلك في نظره يعد ضعف.
  • الشخص النرجسي يراوده الشعور بالخوف وبشدة من الموت، وهذا الإحساس قد يراه البعض مشترك ما بين الشخص النرجسي، والأشخاص الأسوياء، وهنا يجب أن نوضح أن هذا صحيح، ولكن عند الشخص النرجسي الخوف أكبر أضعافًا مضاعفة.

نقطة ضعف الشخصية النرجسية

هل وهم العظمة من بين النقاط للضعف عند النرجسي؟

نعم فهو موطن ضعف ظاهر وبشكلٍ ملفت على السمات الأساسية للشخصية النرجسية، فهو دائمًا في عرضٍ مستمر لإنجازاته، فتأخذه الجلالة إلى حد تخيل أمور لا تعد متواجدة بالحقيقة، بل هي في مخيلته فقط، وليس لها أدنى علقة بواقعه.

كيفية التعامل مع الشخص النرجسي

قد تحدث حيرة بشأن الكيفية التي يمكن أن نتعامل بها مع شخص قد أصيب بالاضطراب النفسي المعروف بالنرجسية، ولكن هناك بعض الأمور الجيدة، والتي تساعد في الترويض الجيد لتلك الحالة، ومحاولة التعامل معها بشكلٍ ملائم بما يجنب مساوئها، والتعامل من الممكن أن يكون كما يلي:

  • التجاهل التام للشخص النرجسي قد يكون أحد الحلول المطروحة، فمن المفيد في هذه الحالة عدم الأخذ لكلام الشخص النرجسي، وأفكاره على المحمل الجدي الشخصي، وذلك كأن يتم التجاهل للكلمات المثبطة التي قد يلقيها النرجسي على أي شخص آخر للتقليل منه.
  • على الجانب الآخر من لممكن التعامل مع تلك الشخصية بالرسم لصورة ذهنية جيدة له، كما أن التسليط المكثف للضوء على مختلف عيوبه، قد يفاقم منها، وقد يجعل النرجسية لديه أكثر، لذا فمن الممكن أن نركز على مزايا شخصيته كي يحاول هو أن يزيد منها كي يكسب الامتياز الأكبر ممن حوله.
  • لا بد من محاولة أن يشعره الأشخاص ممن حوله بحبهم له، وعدم نكران مكانته، وإعطائه المساحة الكاملة للتعبير عن ذاته، مع التجاهل لبعض نقائصه، فذلك يحسن من الحالة النفسية له.
  • معرفة نقائص تلك الشخصية جيدًا، فالنرجسي يعتبر ضعيف، وشخصيته مهزوزة، فيتعمد الإهانة للآخر، وذلك يشعره بالتحسن، فلا بد من مراعاة ذلك في طبيعة التركيبة الشخصية له، وعدم التركيز معه في هذا الشأن.

قد يهمك أيضا: التعامل مع الشخصية الحدية

هل تتواجد فروق فيما بين الأشخاص النرجسيين؟

نعم الخطورة والمستوى الخاص بالنرجسية يختلف ما بين نرجسيٍ وآخر، فليس كافة النرجسيين يسلكون نفس السلوكيات بنفس الطريقة، ونفس الدرجة، ولكن هناك اختلافات، وللتعامل الجيد معهم ينبغي عدم التركيز بشكل كبير في أفكارهم التي يطرحونها، ولكن من الممكن للأسوياء فيمن حول النرجسي أن يقوموا بالتحقيق للتوازن في المعاملة معه.

ما الحل في الحالة التي يشعر فيها العاديين بعدم الارتياح مع النرجسي؟

الحل الأمثل حال مبالغة الشخص النرجسي في أفعاله، والتي قد تكون مصدر لإزعاج الآخرين بشكل مستفز، هنا ينبغي الابتعاد وحمل النفس بمنأى عن مثل تلك الشخصية، ولكن هذا لا يتم سوى بالاتباع أولًا لكل الطرق التي من شأنها محاولة ترويض تلك الشخصية.