هل أنتِ قاسية في الحكم على نفسك دائما؟ .. خطوات للتخلص من النقد الذاتي

بالطبع أن تحسين الذات أمر هام ولكن عليكِ التخلي عن فكرة الكمال فلا يوجد بيننا شخص مثالي، كما أن النقد الذاتي قد يتحول إلى نتائج عكسية، وذلك لأن أفكارك تؤثر على شعورك وكيف تتصرفين.

على سبيل المثال ، تقولين لنفسك “لن أحصل على هذه الوظيفة أبدًا” ، هذا التنبؤ الكارثي قد يجعلك تشعرين بالإحباط أثناء عمل المقابلة للوظيفة، وبالتالي تضغطين على نفسك وقد تحدثين انطباعًا أوليًا سيئًا وتفقدين فرصة نجاحك في قبول الوظيفة دون قصد.

هل أنتِ قاسية في الحكم على نفسك دائما ؟..، أنتِ لست وحدك حيث أن الشك الذاتي والتنبؤات الكارثية والكلمات القاسية من الأمور الشائعة، ولكن إذا وصل الأمر إلى جلد الذات فانتبهي أن تكوني ضحية لإساءة لفظية أو لوم قاسي واجهتي به نفسك.

ربما حان الوقت للتوقف عن جلد ذاتنا بشكل دائم التخلي عن الكمال الذاتي والاستمتاع بالحياة، أن نرفق  بأنفسنا قليلاً ونركز اهتمامنا على كل تلك الأشياء التي نعتقد أنها ستجعلنا أفضل.

تخلصي من جلد الذات
تخلصي من جلد الذات

هذه الطرق سوف تساعدك على التخلص من النقد الذاتي:

 

تحقيق التوازن بين تحسين وقبول الذات

هناك فرق بين إخبار نفسك أنك غير جيدة بما فيه الكفاية وتذكير نفسك بأن هناك فرصة للتحسين، تقبلي عيوبك على ما هي عليه الآن مع الالتزام بالأداء الأفضل في المستقبل. على الرغم من أنها تبدو غير بديهية بعض الشيء ، إلا أنه يمكنك القيام بالأمرين معا.

استبدال الأفكار السلبية  بعبارات واقعية

عندما تدركين أن أفكارك السلبية ليست صحيحة تمامًا ، فحاولي استبدالها بأفكار أكثر واقعية، كوني واقعية لتجنب الإفراط في نقد نفسك، ضعي خطة وتمسكي بها للوصول إلى هدفك، أيضا يمكن أن تكون الثقة المفرطة مضرة بنفس القدر من الشك الذاتي، لذا فإن النظرة المتوازنة والواقعية هي مفتاح أن تصبحي أقوى .

ابتعدي عن الأشخاص السلبية

الأشخاص الذين يتحدثون بشكل سلبي عنك يعملون على تعزيز أفكارك السلبية عن نفسك وتقوية ناقدك الداخلي، لذا ابتعدي عنهم على الفور.

لا يوجد أحد مثالي

ذكري نفسك بإنه لا يوجد أحد مثالي على هذا الكوكب، أن التحسين الذاتي من أجل إصلاح نفسك يمكن أن يصبح إدمانًا بدون وجهة نهائية،
إذا كان الكمال هو هدفك النهائي ، فستظلين دائمًا غير راضية عن نفسك.

انظري خارج نفسك

عندما نكون في وضع انتقادي للنفس فقد يساعدك تحويل تركيزك إلى الخارج والتفاعل مع الآخرين على معالجة نقدك لذاتك، ابحثي عن شخص لديه المهارات والسمات التي تريدين محاكاتها واقضي المزيد من الوقت معه، لن تتعلمي فقط من خلال الملاحظة ، ولكن يمكن أن يكون معلمك مصدرا كبيرا للتعزيز والتوجيه الإيجابي.

اكتشفي نفسك

في بعض الأحيان ننشغل بالبحث عن السمات التي نحتاج إلى العمل عليها، ونتغاضي عن السمات التي تستحق الملاحظة بالفعل، اكتشفي مميزاتك امنحي نفسك الفرصة لتقدير هذه الصفات الإيجابية.