هل اتباع رجيم الصيام المتقطع يجعلك تبدو أصغر سنًا؟

رجيم الصيام المتقطع يمكن أن يجعلك تبدو أكثر صحة وأصغر سنًا، ويعطيك مظهرًا أكثر إشراقًا

ما هو الصيام المتقطع؟

الصيام المتقطع ليس نشاطًا غذائيًا؛ هو أكثر من اتباع نظام غذائي. إنه القرار الذي تتجنب فيه عمداً تناول الطعام في وقت محدد. هو ببساطة أن يكون لديك كمية من السعرات الحرارية خلال فترة معينة من اليوم ومن ثم تمتنع عن تناول الطعام لفترة أطول من الوقت الذي تقضيه في تناول الطعام.

رجيم الصيام المتقطع له فوائد عديدة. إحدى هذه الفوائد هو مكافحة الشيخوخة. هذا هو بالضبط السبب في أن الصيام المتقطع تحديدًا فعال جدًا في جعلك تبدو أصغر سناً. حيث أن الشيء الأول الذي يفعله الصوم (إلى جانب فقدان الوزن) هو تحفيز قدرة الجسم على إنتاج هرمون النمو.

طالع ايضا : ما حقيقة تأثير الصيام على البشرة ؟ حقيقة أم خرافة!

كيف يعمل الصيام المتقطع؟

عندما تأكل، يستغرق جسمك ما بين 2-4 ساعات لهضم الطعام ومعالجته. بعد تناول الطعام مباشرة، سيستهلك الجسم طاقته مباشرة من الطعام الذي استهلكته للتو وليس من الدهون المخزنة داخل الجسم. عندما تكون صائماً، لا يوجد مصدر غذائي للجسم للحصول على الطاقة، ومن ثم، ينتقل إلى المصدر التالي المتاح وهو مصادر الدهون المخزونة بداخل الجسم. عندما يستهلك الجسم الدهون المخزنة للوقود أثناء الصيام، فإنه بذلك يساعدك على بناء العضلات وحرق الدهون.

وتعتبر أكثر أنواع الصيام المتقطع شيوعًا هي الطريقة المعروفة بـ 16:8 التي تسمح بتناول الأكل فقط خلال 8 ساعات والصيام لمدة 16 ساعة المتبقية. مما يدعم فقدان الوزن وتحسين نسبة السكر في الدم، تحسين وظائف المخ وطول العمر. يجوز-أثناء فترة السماح- بتناول الطعام وشرب المشروبات الخالية من السعرات الحرارية مثل الماء أو الشاي والقهوة غير المحلاة.

كيف يجعلك رجيم الصيام المتقطع تبدو أصغر سنًا؟  

في حين أن الشيخوخة أمر لا مفر منه بشكل طبيعي، يمكن أن يقوم رجيم الصيام المتقطع بتأخير العملية. كشفت دراسة أن الصيام المتقطع يمكّن الميتوكوندريا -هي أجزاء مُهِمَّة من الخلايا، من أن تأخُذ المواد الغذائية وتصنع الطاقة التي يُمكِن أن تستخدمها باقي الخلية من الحفاظ على نشاطها. فوظيفة الميتوكوندريا هي إنتاج الطاقة. وبالتالي، كلما زادت قوة هذا العنصر المعروف بمصانع الطاقة، كلما شعر الجسم بالحيوية والشباب. ومع ذلك، فإن قدرة هذا العنصر تنخفض مع تقدمنا ​​في العمر. هذا يؤثر على متطلبات الطاقة في الجسم. مثل هذه النتيجة تؤدي إلى شيخوخة الخلايا.

ومع ذلك، فقد أثبتت الدراسات أن الميتوكوندريا يمكن أن تبقى شابة من خلال الصيام المتقطع. استهلاك كميات أقل من الطعام لفترة من الوقت يعزز تجديد الجسم ويمكن أن يزيد من عمر الخلايا من خلال تنظيم عملية التمثيل الغذائي للدهون.

الصيام المتقطع والدماغ

هل يؤثر الصيام المتقطع على وظيفة الدماغ؟

الصيام له مزايا هائلة فيما يتعلق بمجموعة من وظائف الدماغ المختلفة. ربما يأتي أهمها من عملية التطهير المعروفة باسم عملية تنشيط الالتهام الذاتي. يستجيب البشر والثدييات على حد سواء بطرق مماثلة عندما يُحرمون بشدة من السعرات الحرارية، وبالتالي سوف يتقلص حجم معظم أعضائهم الرئيسية باستثناء الدماغ وهنا تظهر العلاقة القوية بين الصيام المتقطع والدماغ

نتائج محددة عند اتباع نظام الصيام المتقطع

  • السمنة تقل، بسبب تأثير فقدان الوزن بسبب فقدان السعرات الحرارية
  • مرض السكري: تصبح مقاومة الأنسولين منخفضة وتقل مستويات السكر في الدم
  • خفض ضغط الدم المرتفع: كان الكثير من المرضى قادرين على تقليل الأدوية أو التوقف عن تناولها
  • تتحسن ظروف الألم مع اختفاء جميع أنواع الألم، وهو تأثير لا يوجد تفسير له في هذه المرحلة
  • أمراض المناعة الذاتية مثل مرض التصلب العصبي المتعدد والتهاب المفاصل الروماتويدي تتحسن، على الأرجح بسبب تأثير زيادة الدورة الدموية للخلايا الجذعية
  • الوقاية من النوبات القلبية والسكتات الدماغية بسبب انخفاض الكوليسترول الضار، الدهون الثلاثية.
  • تتحسن معدلات الشفاء من السرطان عن طريق حماية الخلايا الطبيعية ونخاع العظام وتحفيز الخلايا المناعية.

يمكنك اتباع خطة الصيام المتقطع التي تناسبك من حيث طبيعة الجسم واحتياجاته وعمر الإنسان وغير ذلك من الظروف.

تجارب حقيقية:

من خلال التجارب الفعلية..

  • تقول إحدى السيدات: عمري 68 عامًا، وأتبع رجيم الصيام المتقطع هذا بمعدل 19/5 (يتضمن تحديد 5 أيام فقط لشرب الماء). وأواطب على هذا النظام كل شهر بدون أي آثار سلبية. أنا أتناول خطة تغذية نباتية عالية الكثافة قائمة على الخضر والفاكهة، لا أتعاطى أي أدوية، لم أكن أمرض، ولا أعاني حتى من البرد، منذ أن بدأت خطة التغذية القائمة على الصيام المتقطع.
  • ويقول آخر: عندما بدأت التمسك برجيم الصيام المتقطع منذ عام تقريبًا، بدأت النتائج تظهر في غضون أسبوعين. كان لدي قدرة أفضل على مقاومة السكر. انخفض حجم خصري وكذلك حجم بطني. في معظم الأيام عندما كنت أعمل بها، شعرت بأنني أكثر حيوية. جاء النوم بسهولة وكنت أنام طوال الليل أكثر مما كنت عليه عندما كنت بدينة. بدأت أتذوق الأطعمة بشكل مختلف، وأكثر تركيزًا. ذهب هذا في غضون أسبوعين بعد الصيام اليومي. أصبح أي شيء مع السكر المضاف فجأة حلو للغاية. حتى الأطعمة ذات المحليات المضافة لم تعد جذابة. صرت أجد التفاح، خاصة تلك الثمار الخضراء منه، في مستوى مثالي من الحلاوة.
  • ويقول صائم آخر: أصبح من الأسهل التوقف عن الأكل بعد الوصول إلى الشبع. تركيزي تحسن. ربما بسبب كمية الماء التي أشربها أثناء الصيام، رغم أن كمية الملح التي تناولتها زادت، ولكن ليس بشكل كبير.

ممارسة الرياضة أثناء الصيام المتقطع

إذا كنت تجرب الصيام المتقطع أو إذا كنت صائماً لأسباب أخرى وترغب في ممارسة التمارين الرياضية، فهناك بعض المزايا والعيوب التي يجب مراعاتها قبل أن تقرر التمرين في حالة الصيام.

تظهر بعض الأبحاث أن التمارين الرياضية أثناء الصيام تؤثر على الكيمياء الحيوية والتمثيل الغذائي للعضلات المرتبطة بحساسية الأنسولين والتحكم الثابت في مستويات السكر في الدم. تدعم الأبحاث أيضًا تناول الطعام وممارسة الرياضة فورًا قبل عملية الهضم أو الامتصاص. هذه الحقيقة العلمية مهمة بشكل خاص لأي شخص مصاب بالسكري من النوع 2 أو يعاني من متلازمة التمثيل الغذائي.

الصيام المتقطع هل له أضرار على الصحة؟

مثل أي نظام غذائي له ما له وعليه ما عليه وقد لا يخلو من بعض السلبيات التي تجعل من الضروري استشاره الطبيب قبل البدء في اتباعه ومنها:

1- الصداع

إعتياد جسمك علي جدول زمني جديد لتناول الطعام، يمكن ان يصيبك بالصداع علي فترات، ولكن مع التعود علي هذا النظام سيتعود جسمك ويقل الإصابة بالصداع. ويمكن ان يكون الجفاف عامل واحد قوي للإصابة بالصداع أثناء هذا النظام، لذلك ينصح بتناول الكثير من الماء أثناء فترة الصيام.

2- انخفاض الطاقة

من المتوقع ان تشعر بالهبوط قليلاً في أول اسبوعين من إتباع هذا النظام، حاول ان تبذل اقل قدر من الطاقة. جرب المشي أو اليوجا للحصول علي بعض الراحة، أو الحصول علي قسط كافي من النوم.

3- آلام المعدة

نظام الصيام المتقطع يمكن أن يسبب الإمساك والانتفاخ، شرب كمية كثيرة من الماء يمكن ان تقلل من الإمساك. تجنب الأطعمة الدهنية والتوابل الحارة أثناء إتباع هذا النظام حتي تتجنب حرقة فمك طوال فترة الصيام.

ولكن في النهاية فإن معظم من اتبعوا رجيم الصيام المتقطع يقولون إن الشيء المميز في الصيام هو الحصول على بشرة أكثر نقاء وإشراقًا مما يساعد المرء على الظهور بمظهر أصغر سنًا. قد يرجع السبب إلى كثرة استهلاك المياه أو ارتفاع استهلاك الخضر والفواكه أو مزيج من كل هذه الأشياء.

طالع ايضا : نصائح للحفاظ على البشرة في الصيام مع حرارة الشمس