هل المشي مفيد لمريض عرق النسا

هل المشي مفيد لمريض عرق النسا، حيث يعاني مريض عرق النسا من الأعراض المؤلمة لهذا المرض مما يمنعه من أداء أنشطته اليومية ويتطلب منه الجلوس معظم اليوم، ويبحث هذا المريض عن طريقة للتخفيف من هذا الألم والعودة إلى حياته الطبيعية،  إذن ما هي هذه الأساليب؟. 

قد يهمك أيضا: عرق النسا للحامل في الشهر الرابع

هل المشي مفيد لمريض عرق النسا

عرق النسا

من أكثر الأسئلة شيوعًا وأهمية التي يطرحها المريض على طبيبه عند تشخيص عرق النسا ما مدى فائدة المشي في تخفيف الآلام لدى مريض عرق النسا؟  الجواب على هذا في معظم الحالات هو نعم، بل هو خط العلاج الأول لتقليل الألم وعلاج المرض:

  • في دراسة أجريت في هذا المجال وجد أن المشي المنتظم يقلل من خطر الإصابة بألم عرق النسا بمقدار الثلث، ويعطي نتائج أفضل على المدى الطويل من الحل الجراحي في تقليل الألم والالتهاب.
  • إذا كنت مريضًا بعرق النسا، فقد حان الوقت للاستيقاظ والبدء في برنامج المشي المعتاد باتباع مجموعة من الخطوات والإرشادات.
  • قبل البدء في برنامج المشي لمريض عرق النسا من الأفضل استشارة أخصائي طبي للحصول على المشورة بشأن ما يجب القيام به وما يجب تجنبه، وقد تعتمد شدة هذا البرنامج ومدته على حالة المريض وشدة الألم والأعراض المصاحبة له.
  • يمكن أن تتسبب الأحذية غير الملائمة في تلف عضلات أسفل الظهر والضغط على العصب الوركي، لذلك فإن أحد العناصر الأساسية في برنامج المشي لمريض عرق النسا هو اختيار حذاء صحي مناسب للمريض، مما يوفر الراحة التامة أثناء المشي ويساهم في الاستقرار والتوازن.
  • قبل البدء في المشي يجب إجراء تمارين الشد والإحماء لعضلات أسفل الظهر حتى لا تصاب أثناء المشي، وهذه خطوة أساسية للاستمتاع الكامل بفوائد المشي لمريض عرق النسا.
  • إذا كنت مريضًا بعرق النسا وبدأت مؤخرًا في المشي لعلاج آلام هذا المرض، فإن الزيادة التدريجية في سرعة المشي أمر ضروري في البرنامج ويجب عدم إغفاله لتجنب الآثار الجانبية لهذه التمارين، ويمكنك البدء بسرعة منخفضة، ثم بمرور الوقت يمكنك زيادة السرعة تدريجيًا.

قد يهمك أيضا: اعراض عرق النسا في الرجل اليسرى

تعرف على طريقة المشي الصحية لمريض عرق النسا 

للحصول على أفضل النتائج من المشي لمريض عرق النسا، فإن الاهتمام بأدق التفاصيل له تأثير كبير على النتائج في البداية، حيث يوفر إشراك المريض في خطوات صغيرة أو قصيرة دعمًا كبيرًا لعضلات الظهر والفقرات القطنية مع مرور الوقت واستعادة الشكل المادي الكامل، يمكن زيادة سعة الخطوات تدريجياً.

  • الوضعية الجيدة هي إحدى الدعائم الأساسية في علاج ألم عرق النسا والشفاء منه، والتمسك بوضعية منتصبة أثناء المشي أو الجلوس بذقن أفقية وأكتاف مشدودة يخفف الضغط على العضلات والفقرات، وبالتالي يقلل من ضغط الأعصاب.
  • نظرًا لأن عضلات الظهر والفقرات الظهرية تتأثر بوضع القدمين والساقين أثناء المشي، فإن اختيار المكان المناسب للمشي لعلاج عرق النسا أمر ضروري للغاية في علاجهم لذلك يجب اختيار أرضية مسطحة وممهدة لممارسة المشي وتجنب الأسطح غير المستوية بسبب انضغاط العصب.
  • يمكن ارتداء مشد مطاطي لدعم عضلات وعظام أسفل الظهر أثناء برنامج المشي لمرضى عرق النسا، حيث في بعض الحالات يتمتع العكاز بميزة كبيرة في تقليل الحمل على العمود الفقري والعصب الوركي، ويعد هذا مفيد للشفاء السريع والقضاء على جميع الأعراض غير جيدة.
  • ومع ذلك إذا لاحظت أي تغير في شدة الألم أو الأعراض المصاحبة له، فعليك استشارة الطبيب وإجراء الفحوصات والعلاجات اللازمة.

 

وهكذا قد وضحنا لكم في هذا المقال المبسط هل المشي مفيد لمريض عرق النسا، وتعرفنا على أهم التفاصيل حول الطرق الصحية لمشي مريض عرق النسا.

قد يهمك أيضا: تمارين عرق النسا