هل تريد أن تكون ذو ذاكرة حديدية؟ الأمر ليس صعبًا وإليك 6 خطوات لذلك

هل تريد الحصول على ذاكرة حديدية؟ الأمر ليس صعبًا وإليك الخطوات --كيف تمتلك ذاكرة حديدية في 6 خطوات

يعتبر كين جينينجز هو بطل هذا المقال ونجم برنامج المسابقات الأشهر في الولايات المتحدة الأمريكية Jeopardy والذي يعرض منذ عام 1964 حتى يومنا هذا حيث كان جينينجز – صاحب الذاكرة الحديدية -الرابح الأكبر ووصل مجموع أرباحه إلى أكثر من 3 مليون دولار. لذا يعد أهم متسابق على مر سنوات عرض البرنامج عن جدارة ويرجع الفضل في ذلك إلى امتلاك جينينجز ذاكرة حديدية وهذا ما دفعه لتقديم دورات عبر الانترنت يعرض فيها نصائح عملية لإيجاد المعلومات وتعلمها والاحتفاظ بها. وها هو يقدم لنا ستة استراتيجيات للاحتفاظ بالمعلومات بشكل ناجح.

1- أسس ذاكرة قوية:

اعتمد جينينجز بشدة على هذا الأسلوب عند استعداده لبرنامج Jeopardy
منذ أكثر من عشر سنوات مضت. يقول جيننجز ” لقد اضطررت لتعلم أسماء كل الرؤساء والتواريخ الهامة، من هو الرئيس الذي تولى الحكم في هذه الحقبة الزمنية؟ في الحقيقة أن بعض الحقائق مملة ولهذا فهي لا تلتصق بالذهن أساسًا”. لذلك عمد جيننجز إلى اختلاق طرق لاسترجاع المعلومات بسرعة فكان يقول لنفسه مثلًا أن جون كوينسي أدامز تم انتخابه في 1824 ثم ربطت اسم الرئيس بالبرنامج التليفزيوني Quincy وأضفت أن هذا الرجل كان يعمل كقاضي تحقيق لذلك فمن المؤكد أنه كان يعمل 24 ساعة يوميًا وهكذا حققت مهمتي في ربط الأشياء ببعضها.

2- غّير موقفك:

تغيير موقفك من الأشياء يسهم في تحسين الذاكرة

يقول جيننجز أن هذا الأسلوب هو موقف أكثر منه تكنيك. قد يظن بعض الناس أن لديهم ذاكرة ضعيفة ولكن في الواقع أن العكس هو الصحيح. مثلًا انت تتذكر معدل الضرب الذي يحرزه لاعبك المفضل في لعبة الهوكي ولكنك لا تتذكر اسم الدواء الذي وصفه لك الطبيب. والآن طبق هذا الأمر على نطاق أوسع. إذا كنت تواجه مشكلة في تذكر شيء ما حسبما يقول جيننجز فاسأل نفسك: “لماذا لست مهتمًا بهذا الشأن؟ ما هو التغيير الذي يمكن أن أقوم به لأكون متحفزًا بشأن هذه الموضوع أو الفكرة أو الرأي مثلًا”. وإذا كنت قائمًا على تدريب بعض الزملاء أو الموظفين الذي يعانون من مشاكل في تذكر المعلومات، فكيف يمكن أن تجعل المعلومات التي تقدمها إليهم ممتعة ومتعلقة بهم.

3-ابتعد عن التكنولوجيا قليلًا:

علماء النفس ينصحون بالابتعاد قليلا عن التكنولوجيا لتحسين الذاكرة

يقول جيننجز أن المرء يمكن أن ينظر للمخ على أنه عضلة تحتاج بعض التدريب- وهو ما يعني مجرد شيء بسيط مثل إجراء عملية حسابية تتعلق بدفع بقشيش في أحد المطاعم بدلًا من الاعتماد على الآلة الحاسبة كتطبيق موجود على الهاتف أو التكنولوجيا بوجه عام. أو مثل محاولة الوصول إلى هذا المطعم بدون استعمال تطبيقات الخرائط على الموبايل أيضًا. و يستكمل جيننجز نصيحته بأن يبتعد الإنسان يوم واحد في الأسبوع عن استخدام تطبيق GPS ويعتمد على الذاكرة في تذكر الأماكن والوجهات المختلفة.

4. قم بتعزيز ملكة الفضول بداخلك:

نشأ جيننجز مفتونًا بالمتسابقين في البرنامج الشهير Jeopardy (مستمر منذ 1964 حتى الآن) نظرًا لأنهم لم يكن لديهم أي فكرة حول المجالات التي سيُسألون فيها مقدمًا وكان يبدو عليهم الفضول حول كل شيء- وهو عكس ما الناس عليه الآن. يقول جيننجز: “لقد أدركت كم نحن نعمد إلى تقسيم الأشياء إلى فئات مستقلة، فمثلًا تقول لنفسك: أنا أفضل هذا النوع من الموسيقى عن ذاك، وكنتيجة لذلك؛ أعتقد اننا نواجه صعوبة في تذكر الأشياء التي لم نرغب في الشعور بالفضول حيالها. ويضيف جيننجز أنه لابد ألا يكون هناك خطوط حيث يجب أن يشعر المرء دومًا بالفضول وبالرغبة في العيش بطريقة مختلفة كل آن وآخر.

5- دوّن ملاحظات جيدة

يمكنك تدوين بعض الملاحظات الهامة لتساعدك على التذكر

عندما تكون حياتك مزدحمة بالشبكات ويومك مشحون بأداء مهمة واحدة لا غير فضلًا عن ذهنك المنغمس في العمل الذي لا تنتهي شواغله، فابدأ في تدوين الملاحظات الهامة وقت حدوثها في دفتر صغير أو حتى على الموبايل. بهذه الطريقة أصبح لديك مرجع للأحداث الهامة يمكنك الرجوع إليها في أي وقت شئت. هذه الملاحظات قد تشمل مواعيد أو أحداث حياتية أو حتى أشياء بسيطة ترغب في متابعتها خلال اليوم.

6- انظر إلى الأشياء من زاوية أخرى:

إن هناك طريقة أخرى لتحسين الذاكرة وهي النظر إلى الشيء من زاوية مختلفة ولكن قريبة من الشيء نفسه. يقول جيننجز: “عندما تحاول أن تتذكر اسم أو كلمة فاستعرض الحروف الأبجدية؛ وقل لنفسك لقد كان يحتوي الاسم على حرف السين مثلًا، كما يمكن محاولة تذكر الأسماء بطولها أو قصرها كأن تقول مثلًا: لقد كان اسم هذه الفتاة طويلًا إلى حد ما كان يتألف من سبعة أحرف وربما كان اسم ممثلة أو ما شابه. فعندما تكون في مسابقة مثلًا، سترى الحروف وعليك أن تؤلف اسم الحيوان أو الأكلة. لست مضطرًا للنظر مباشرة للحروف ولكن تحاول المراوغة حول الأحرف، وهناك نصيحة أخيرة ألا وهي: قوموا بحفظ الأبجدية عن ظهر وقلب وكرروا قراءتها في ذهنكم عدة مرات. فهذا الأمر يساعدكم على تذكر الكلمات التي تستصعبون تذكرها. وذلك لأن “سماع” الحرف الأول من الكلمة في عقلكم يساعد على تنشيط الذاكرة.

وأخيرًا عزيزي القارئ لا تنس أن هناك علاقة مباشرة بين الضغط وضعف الذاكرة. تماما مثلما لا يتعلم الأطفال بشكل جيد عندما يكونون خائفين، فان الكبار يمكن أن يكونوا مشتتي الذهن نتيجة الضغط أو القلق، ونتيجة لذلك فمن المرجح أن ينسوا الأشياء. عندما يكون الشخص تحت ضغط فمن الصعب الوصول إلى الأجزاء الأعمق من الدماغ حيث يتم تخزين الذاكرة، ولذلك فتقنيات الاسترخاء مثل التأمل والتنويم المغناطيسي هي وسائل رائعة للتذكر.

 

Source www.success.com