هل تصدقين : مشاعر الألم لها منافع رائعة !!

كثيرا ما نتساءل كيف يمكن أن نخفف من مشاعر الألم التي تصيبنا نتيجة الأوجاع التي تمر علينا في رحلة الحياة، خاصة عندما نشعر أن الألم يفوق طاقتنا وقدرتنا على التحمل، وفشلنا في السيطرة عليه.

بالتأكيد لن تصدقي أن الإجابة تكمن في ضرورة قراءة المنافع العظيمة التي تكون وراء الشعور بالألم ، هل تعلمين أن معرفة منافع الألم سوف يساعدكِ في التخلص من هذه الأوجاع والتخفيف من آلامكِ؟.

كيف يمكن لمشاعر الألم أن تكون لها منافع عظيمة؟

الألم وتقييم علاقاتك مع المحيطين بك
الألم وتقييم علاقاتك مع المحيطين بك

تقييم علاقاتك مع المحيطين بك

عندما تشعرين بالألم بسبب الخذلان بعد العشم أو الغدر أو الخيانة من قبل شخصا ما، فإنك قد تفقدين الثقة في من حولك على الرغم من وجود الكثير من الأخيار في الدنيا سواء من الرجال أو النساء، لذا فإنه عليكِ التخلص من مشاعر الألم عن طريق إعادة تقييم علاقاتك وتعاملاتك مع المحيطين بك، وتحديد الأشخاص الذين يستحقون أن يبقون بالقرب منك وتكشفين لهم أسراركِ وتشاركينهم تفاصيل حياتكِ، ومعرفة من هم الأشخاص الذين لابد أن يبقوا في الدائرة البعيدة عنك.

الألم والتخلص من السلوكيات السيئة
الألم والتخلص من السلوكيات السيئة

التخلص من السلوكيات السيئة

أما عن الألم الذي يكون نتيجة عيوب أو صفات سيئة في سلوكياتنا والتي قد تتسبب في الاضرار بنا وبمن حولنا في بعض الأحيان فإنها قد تكون نافعة لنا أيضا، وذلك عندما نأخذ القرار بضرورة التخلي عن هذا العيب والتحرر منه بعد وقت معين من الاعتراض الداخلي والذي يكون نتيجة التعرض لموقف سيئ يجعلنا نلتفت إلى هذا العيب وتغييره، خوفا من مشاعر الإهانة أو الخسارة من الآخرين.

الألم وتعلم بناء المناعة النفسية
الألم وتعلم بناء المناعة النفسية

تعلم بناء المناعة النفسية

أكثر ما يشغل بال الإنسان هو أن يكون قوي ومحصن من الألم والأوجاع التي من الممكن أن يتعرض لها في المواقف المختلفة، وأن يكون قادرا على تحمل المواقف السيئة ولا ينكسر بسهولة أمام الهزائم  في الحياة، وهذا ما يطلق عليه المتخصصون في علم النفس بالمناعة النفسية، وهي فعل الأشياء التي تجعلنا نشعر بالقوة والثقة أمام تحديات الحياة.