هل تعانين من وسواس المرض “نوسوفوبيا”؟..هذه أعراضه وكيفية التخلص منه

الجميع يريد أن يكون بصحة جيدة، وهناك الكثير من الأشخاص الذين يصبح خوفهم من المرض قويًا جدًا خاصة مع التقدم في العمر، ولكن علينا نعلم أن المرض قد يحدث في أي لحظة، وذلك لأن المرض ، الشيخوخة ، والموت عمليات طبيعية للحياة.

إذا كنتِ تشعرين بقلق شديد إزاء المرض أو الصحة ، فهذا في حد ذاته يصبح مرضًا ويطلق عليه علماء النفس وسواس المرض “نوسوفوبيا” Nosemaphobia ، بالتأكيد أن المرض يقيد حياتكِ وقد يكون هذا هو السبب أنكِ تشعرين بالقلق والخوف الدائم من المرض، ولكن عليكِ أن تعرفي أن الخوف من المرض يقيد حياتك أيضًا.

ما هو وسواس المرض
ما هو وسواس المرض

ما هو وسواس المرض “نوسوفوبيا”.. وأسبابه ؟

Nosophobia هو الخوف الشديد أو غير المنطقي من الإصابة بمرض ما، وتُعرف هذه الحالة باسم الرهاب المرضي، حيث يصاب هؤلاء الأشخاص بالخوف المبالغ فيه من الأمراض وغالبًا ما يصابون بالهلع تجاه حالات أو أمراض معينة، قد يكون السبب وراء الإصابة بـ  “نوسوفوبيا” التعرض المستمر للأمراض ، كذلك المرور بتجربة مؤلمة في سن مبكرة أو العوامل الوراثية .

ما هي أعراض الإصابة بـ وسواس المرض “نوسوفوبيا”؟

أحد الأعراض الرئيسية لـ  Nosophobia ، هو وجود خوف وقلق بشكل كبير من الإصابة بمرض ما ، وعادة ما يكون أحد الأمراض المعروفة والمهددة للحياة ، مثل السرطان أو أمراض القلب أو فيروس نقص المناعة البشرية، يميل هذا القلق إلى الاستمرار حتى بعد قيام الأطباء بفحصكِ،  قد تشعرين بالرغبة في زيارة طبيبكِ بشكل متكرر لإجراء فحوصات حتى لو كانت فحوصاتك الصحية جيدة.

هذا الخوف والقلق الشديد يمكن أن يؤدي إلى أعراض جسدية ، بما في ذلك:

  • الدوخة.
  • الغثيان.
  • زيادة في النبض.
  • التعرق.
  • التنفس السريع.
  • مشاكل في النوم.
تغلبي على وسواس المرض
تغلبي على وسواس المرض

كيف تتغلبين على وسواس المرض “نوسوفوبيا” ؟

  • واجهي مخاوفك غير المنطقية، عليكِ إدراك أن الأمر ليس محرجا، حيث يواجه الآلاف من الأشخاص هذا الوسواس يوميا،  أنتِ لستِ وحدكِ في هذه المعركة.
  • لا تدعي الذعر أو النكسات تقيدك،  كل شخص لديه يوم سيء بين الحين والآخر، الشيء المهم هو عدم السماح لهذا الوسواس بإضعافك من المضي قدمًا في التحرر منه.
  • إعادة صياغة مفهومك تجاه مخاوفك من المرض، بدلاً من التفكير في الأمر كجانب معطل من شخصيتك يجب عليك فقط أن تتعايشي معه ، واعتبريه دعوة للاستيقاظ ،أو حافز لبدء حياة طالما رغبتي فيها.
  • في معركتك ضد التغلب على وسواس “نوسوفوبيا”، أكتبِ خطة محددة للخطوات التي ستتخذينها.
  • يمكنك تناول بعض الأدوية للتخلص من وسواس المرض، ولكن احذري يمكن أن يكون لهذه الأدوية آثار جانبية، من المهم أيضًا معرفة أن الأدوية لا تشفي من “نوسوفوبيا” فهي في أفضل الأحوال تقوم فقط بتنظيم الأمر بشكل مؤقت.
  • هناك علاجات للتخلص من  وسواس المرض “نوسوفوبيا” ، والتي تشمل الإرشاد والعلاج بالتنويم المغناطيسي والعلاج النفسي والبرمجة اللغوية العصبية.
  • من المهم أيضًا الابتعاد عن الأفكار السلبية، ويكون ذلك من خلال الاسترخاء مثل ممارسة التنفس العميق واليوغا.