هل تعرف مخاطر الصيف القاتلة التي يتجاهلها الجميع؟

لا يخلو فصل الصيف بمتعه المختلفة من بعض العيوب التي قد تتطور إلى مخاطر حقيقية في بعض الأحيان. تعرف عليها في هذا المقال.

يعتبر فصل الصيف من أحب فترات العام لمعظم البشر ، ففيه تكثر الإجازات وتتزايد فرص السفر والتنقل بين البلدان المختلفة أو حتى التنزه في الحدائق وعلى الشواطئ. ولكن لا يجب أن ننسى مخاطر الصيف وهي التي ترتبط بشدة الحرارة وخاصة أشعة الشمس التي تكون ضارة في أغلب الأحيان وهناك مجموعة من الاعتبارات التي يجب الالتفات إليها في فصل الصيف

1- ضربة شمس حول قرنية العينين!

يمكن لأشعة الشمس أن تصيب العينين بالضرر الشديد وخاصة في فصل الصيف

ليست ضربة الشمس أو الحروق الشمسية قاصرة على البشرة أو الجلد فقط في فصل الصيف، إنما قد يتعدى الأمر ذلك بكثير فهناك ما يعرف بضربة الشمس التي تصيب العينين إذا ما تم التعرض للشمس مباشرة دون ساتر أو نظارة شمسية فهذا من شأنه أن يتسبب فيما يعرف في عالم الطب photokeratitisبـ أو العمى الثلجي ومن الممكن أن يتحول إلى إصابة المريض بالمياه البيضاء لذلك ينصح الأطباء بضرورة ارتداء النظارة الشمسية طوال فصل الصيف وفي أي مكان وليس على الشواطئ فقط لأن تأثير أشعة الشمس يكون تراكميًا.

 

2- بكتريا الإيكولاي على الشواطئ

كلنا يسمع عن بكتريا الإيكولاي التي تنتشر في الأطعمة الصيفية، ولكن هل تعرف أنها موجودة بداخل الرمال على شاطئ البحر؟
نعم فقد وجد الباحثون أن الإنسان يكون معرضًا للعدوى لمستويات متعددة من البكتيريا الموجودة بالرمال حيث تكون نسبتها من 10 إلى 100 أكثر من تلك الموجودة في المياه المحيطة. ويرجع ذلك إلى أن البكتريا تتحلل بمعدل أبطأ في الرمال عنها في مياه البحر لذلك تنمو الفطريات بشكل أعلى في الأماكن التي لا تصلها الشمس. ولتجنب هذه العدوى، يفضل تغطية أي جروح بالجسم وغسل الأيدي جيدًا بشكل متكرر.

3- المواد المسرطنة الكامنة في طعام الشواء

تكثر حفلات الشواء في فصل الصيف

ليس هناك أمتع من حفلات الشواء التي يشتهر بها فصل الصيف ولكنها تعد أيضًا من مخاطر الصيف الشائعة، ولكن ما لا تعلمه أن الطريقة التقليدية للشواء على الفحم أو أي لهب مفتوح يمكن أن تكون سببًا في الإصابة بالسرطان كما تشير إحدى الدراسات الحديثة فالإنسان إذا ما تناول باستمرار اللحم المشوي على الفحم ترتفع لديه مخاطر الإصابة بسرطان البنكرياس بنسبة 60% كما يمكن أن ترتفع الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث، وللحد من هذه المخاطر: يمكن استخدام الصوص الغني بالتوابل الذي يقلل من تكون تلك المواد المسرطنة.

4- عدوى ما بعد الجراحة

حتى لو كان الأطباء على أعلى مستوى من المهارة والكفاءة، فإن هناك خطر لا يزال قائمًا وهو الإصابة بعدوى ما بعد الجراحة في فصل الصيف .
تقول إحدى الدوريات العلمية أنه عندما ترتفع درجات الحرارة عن 45 درجة مئوية، فإن فرصة المريض في دخول المستشفى تزيد بنحو 29% عما لو كانت الحرارة أقل من 20 مئوية.
غير أن المرضي لابد أن يكونوا يقظين بشأن العناية بالجروح لأن هذه الجروح قد تسبب مشكلة للمريض في الجو الساخن وقد تتطلب رعاية مضاعفة عند ظهور أول علامة على وجود عدوي.

5- أمراض الحرارة الشديدة

إذا كنت تتجاهل العلامات المبكرة للإعياء الحراري وضربات الحر الشديد كآثار طبيعية ليوم حار، فانت تخاطر بحياتك. تفيد النشرات الجوية المحلية بأن الحر الشديد يقتل 175 إنسان سنويًا في الولايات المتحدة فقط. ومن العلامات التحذيرية التي ينبغي الالتفات إليها هي الدوار والصداع والإعياء والغثيان والعرق الشديد
يقرر الأطباء أن هناك مجموعة من الأدوية التي تزيد من خطر الإصابة بالحرارة الشديدة كأدوية الضغط ومضادات الحساسية وأدوية القلب ومضادات الاكتئاب ونوبات الصرع.

6- الشبشب الخفيف (الفليب فلوب)

يفضل المصطافون ارتداء الشبشب الخفيف على الشواطئ

كثيرًا ما يرتديه الشباب والبنات على الشواطئ فهذا الشبشب الخفيف غير صحي بالمرة نظرًا لأنه ليس له قاعدة سميكة تقويه لذلك فهو قد يسبب مشاكل في الظهر كما أنه مضر للقدمين والمفاصل والعضلات فضلًا عن أنه يغير من طريقة مشي الشخص حيث تكون الخطوة أقصر ويكون هناك ضغط على الجسم. أما بالنسبة لأصحاب الوزن الزائد فهم أكثر عرضة للإصابة بالعديد من المشاكل الصحية وهناك تحذير أخير يطلقه مجموعة من الباحثين وفقًا لدراسة أجريت في المملكة المتحدة وهو أن ارتداء الشبشب الخفيف (الفليب فلوب)
قد يسهم في أكثر من مليون حادث سيارة سنويًا نظرًا لأنه يعوق السائق عن استعمال الفرامل بصورة سليمة وسريعة وهو ما تم تأكيد من خلال اختبارات المحاكاة.

7- حوادث الغرق

من المعروف أن حوادث الغرق تكثر في فصل الصيف حيث يرتاد الناس الشواطئ وحمامات السباحة هروبًا من الحر وطلبًا للاستجمام. ولكن الأمر لا يسلم من تكرار بعض الحوادث كالغرق مثلًا.
هناك ما يقرب من 4000 حالة غرق في الولايات المتحدة سنويًا والشريحة الأكبر من هذا العدد تكون للأطفال دون الخامسة والشباب ما بين 15-25 سنة.
يقول الخبراء أنه لابد من تعليم الأطفال والمراهقين قواعد السباحة جيدًا مع ضرورة مراقبة حمامات السباحة الخاصة في المنازل للحد من حوادث الغرق فيها.

8- النباتات الضارة

بعض النباتات التي تنمو في فصل الصيف قد تكون شديدة الخطورة

من مخاطر الصيف التي ربما لا ينتبه إليها الكثيرون أن هناك نوع من النباتات الضارة للغاية يكثر في فصل الصيف ويعرف بالهرقلية الصوفية؛ هو نبات أصفر جميل الشكل ولكنه قد يشكل خطرًا حقيقيًا على صحة الإنسان نظرًا لأن هذا النبات يحتوي على مادة تسمى: سورالين، عندما يلمس الإنسان هذا النبات ثم يتعرض لضوء الشمس قد يصاب بالطفح الجلدي أو البثور وقد يحترق الجلد بفعل حرارة الشمس مع شعور حاد بالألم.
وحتى عندما تشفى الحبوب، فإنها تترك آثارًا بنية اللون على الجلد، يقول العلماء أن هذه الإصابات تحدث مابين شهري مايو إلى يوليو.

9- الاكتئاب الموسمي

من المعروف الإنسان يشعر بالسعادة أكثر في فصل الصيف. ولكن هذا القول ليس كذلك دائمًا. فاضطرابات المزاج الموسمية أو ما يعرف بالاكتئاب الموسمي قد يصيب واحد من كل عشرة أشخاص خلال فصل الصيف. وفي هذه الحالة تنتاب الشخص حالة من فقدان الأمل والقلق والأرق. وهذه المشاعر التي تصيب المريض في فصل الصيف قد تجعله يشعر بالعزلة نظرًا لأن كل من حوله سعيد فيما عدا هو . ووفقًا للدراسات العلمية فإن هذا النوع من الاضطرابات يحدث عند التعرض الشديد لحرارة الشمس أو الحساسية للحرارة أو حتى عند تغيير مكان النوم.

10- الألعاب البلاستيكية

تتسبب حرارة الشمس في سخونة الألعاب البلاستيكية التي يلهو بها الأطفال

ومن مخاطر الصيف التي قد لا يلتفت لها الكثيرون هي لعب الأطفال. هل تصدق أن لعب الأطفال المصنوعة من البلاستيك قد تسخن لدرجة أنها تصيب من يلمسها بحروق من الدرجة الثانية وهذا ما يحدث للألعاب البلاستيكية الكبيرة الموجودة في الحدائق والمتنزهات والتي يلهو بها الأطفال مرات عديدة، لذلك ينصح الخبراء بضرورة أن يختبر الآباء والأمهات البلاستيك الذي يلهو به الأطفال في الحدائق العامة مع مراعاة مرافقة الأطفال عند اللعب وخاصة الذين هم دون الثانية من العمر وتعد هذه النقطة من أهم مخاطر الصيف التي يجب أن تلتفت إليها الأسر لحماية أطفالها.

 

Source https://www.rd.com