- Advertisement -

هل طفل التوحد يحب اللعب بالماء ؟

هل طفل التوحد يحب اللعب بالماء ؟ يعد هذا السؤال من الأسئلة الشائعة التي يطرحها والدي الطفل المصاب بالتوحد، حيث توجد علاقة وثيقة بين مرض التوحد والماء ويلاحظ أن الأطفال المصابين بالتوحد يقومون بفعل تصرفات تبدو غريبة للبعض ولكنها في حقيقة الأمر ما هي إلا طريقة للتعبير عن المشاعر والانفعالات.

هل طفل التوحد يحب اللعب بالماء

يواجه الطفل المصاب بالتوحد صعوبة في التواصل مع الأشخاص المحيطين به، حيث أنه يفضل العزلة وعدم مشاركة أصدقائه اللعب بألعاب الأطفال المعتادة، وأكد الكثير من الأطباء أن الأطفال المصابين بمرض التوحد يفضلون البقاء في الماء واللعب لفترة طويلة عن اللعب بواحدة من ألعاب الأطفال العادية.

حيث أن ممارسة أفعال محددة وتكرارها بصورة نمطية يعد من أبرز أعراض مرض التوحد، لذلك يحب الطفل تكرار فعل الحركات بعصبية في الماء منفردًا دون مشاركة الآخرين. 

قد يهمك أيضا: اختبار التوحد بعمر ثلاث سنوات

ما الفرق بين الطفل الطبيعي والمتوحد ؟

هناك عدة عوامل تؤدي ملاحظتها إلى معرفة أوجه التشابه والاختلاف بين الطفل المصاب بالتوحد والطبيعي، فيما يلي أبرز العوامل المشيرة إلى إصابة الطفل بالتوحد:

  1. العزلة: الانعزال وعدم التفاعل الاجتماعي مع أفراد الأسرة أو الأصدقاء من أبرز سمات مرض التوحد، ولكنها في بعض الأحيان تبدو مشتركة بين الطفل السليم والمصاب، فبعض الأطفال الطبيعين يفضلون العزلة، ولكن عزلة الطفل المتوحد مريبة بعض الشيء حيث أنه ينبذ تمامًا الاندماج مع المحيطين به من أطفال أو أفراد الأسرة.
  2. التواصل البصري: يفقد الطفل المصاب بالتوحد القدرة على الاتصال البصري بشكل طبيعي مع المحيطين أو الاستجابة إلى المؤثرات البصرية إذا ما نادى أحد الأشخاص عليه أو وجه إليه سؤالًا.
  3. التشبث بلعبة واحدة: تفضيل اللعب بلعبة واحدة وعدم تركها عند تناول الطعام أو الذهاب إلى النوم.
  4. البقاء في الماء لوقت طويل: يطرح الوالدين أسئلة عديدة بشأن العلامات التي تظهر على الأطفال المصابين بالتوحد ومن أبرز هذه الأسئلة هل طفل التوحد يحب اللعب بالماء حيث يلاحظ أهل الطفل المصاب بالتوحد تفضيله للعب في الماء وقضاء ساعات طويلة في حمام السباحة على سبيل المثال دون أن يشعر بالملل، فإذا حاول أحد الوالدين إخراج الطفل من الماء تجد أنه أصبح عصبيًا ويصدر بعض الحركات التشنجية دلالة على رفضه الخروج من الماء. 

الفتيات وتشخيص التوحد | الشرق الأوسط

ما هي أعراض التوحد المؤقت ؟

قد يختلط الأمر على بعض الأسر، فإن هناك قواسم مشتركة بين الطفل المصاب بالتوحد والطبيعي الذي يواجه صعوبة في التأقلم مع البيئة المحيطة به، ولذلك أكد الأطباء على وجود أعراض تبدو متشابهة بين الطفل الطبيعي والمصاب بالتوحد، وهذه أبرزها:

  1. فرط النشاط أو الحركة.
  2. التصرف المندفع دون تفكير.
  3. التصرف بعدوانية مع الآخرين.
  4. التخوف من دخول مكان مظلم أو اكتشاف أشياء جديدة يجهلها الطفل.
  5. التشتت الذهني وعدم القدرة على التركيز.
  6. اضطراب النوم.

قد يهمك أيضا: تعليم اطفال التوحد بالصور

هل طفل التوحد يغار ؟

يمتلك الأطفال المصابون بالتوحد مهارات خاصة بهم تجعلهم مميزين عن باقي الأطفال، مثل حب البقاء في الماء لفترة طويلة ولكن هل طفل التوحد يحب اللعب بالماء أم يكتفي فقط بالوجود داخل الماء؟ وقد أجابت بعض الدراسات التي أجريت على قطاع كبير من الأطفال المصابين بالتوحد أنهم يحبون اللعب في الماء لوقت طويل وتفضيل لعب لعبة معينة داخل الماء بصورة مكررة.

أما عن التواصل العاطفي بين الطفل وأمه فقد أكدت الدراسات أن الطفل المصاب بالتوحد لديه قدرة عاطفية كبيرة على التواصل مع تعابير ملامح والدته ويشعر بالألفة والتناغم مع مشاعر أمه، لذلك يلاحظ أن الطفل المتوحد يشعر بغيرة شديدة على أمه وبمعدل يفوق غيرة الإبن الطبيعي.

وبشأن شعور الطفل المصاب بالتوحد تجاه المحيطين به فإنه قد يشعر بالغيرة أيضًا خاصةً من إخوته، ويعبرعن غيرته بتصرفات تبدو غامضة وغير مفهومة لدى البعض.

انتشر مرض الذاتوية أو كما يعرف باسم التوحد في السنوات الأخيرة بين الأطفال وهو مرض يصيب مخ الإنسان بخلل ما يعيقه عن التفكير والتصرف بصورة طبيعية، وهذا الخلل يتسبب في تفضيل الطفل أشياء محددة دون غيرها وأبرز هذه الأشياء الماء.

قد يهمك أيضا: اعراض التوحد في عمر 5 سنوات

Leave a comment