- Advertisement -

هل يعتبر اختبار اضطراب الشخصية الحدية غير كاف للتشخيص ؟

اختبار اضطراب الشخصية الحدية لا يصلح قبل سن 16 سنة!

يمكن إجراء اختبار اضطراب الشخصية الحدية عن طريق العديد من الاختبارات العلمية المتاحة على شبكة الانترنت لقياس اضطرابات الشخصية؛ ومنها اضطراب الشخصية الحدية والنتيجة تكون متاحة على الفور. ومن الجدير بالذكر أن المصابون بإضطراب الشخصية الحدية تنتابهم نوبات إكتئاب أو قلق أو تهيج لا يمكن السيطرة عليها لما بها من افراط في الإنفعالات؛ وهي شخصية غير مستقرة إنفعاليا وعاطفيًا. ومن هنا يصعب التنبؤ بردود أفعالها والمريض يشعر بعدم الأمان الداخلي وقد يصاب بذلك الاضطراب النساء أكثر من الرجال.

قد يهمك أيضا: الشخصية الحدية والخيانة

هناك اختبارات تتضمن مئات الأسئلة ومن ضمن هذه الأسئلة المدرجة للمصاب في الاختبارات:

  • هل العلاقات في حياتك غير مستقرة وتتفاوت بين المثالية المتطرفة والاستخفاف بأشخاص مهمين؟
  • هل هناك ميل إلى السلوكيات الانتحارية المتكررة أو التهديد بها أو السلوكيات المؤذية للنفس مثل الجرح أو الحرق أو القيادة بتهور ؟
  • هل هناك أفكار مريبة وغريبة، مثل جنون العظمة و المعاناة من نوبات الغضب أو التوتر، أو عدم الشعور بنفسك أو للآخرين، أو الاعتقاد بأن الموقف شيء خيالي؟
  • هل تعاني من الخوف الشديد من فكرة هجر الأحباء سواء في الخيال أو الواقع؟
  • هل مستوى الغضب شديد ويصعب السيطرة عليه؟
  • هل تعاني من نوبات شديدة من الحزن والتهيج والقلق أو الذعر أو الشعور بالفراغ والملل؟
اختبار اضطراب الشخصية الحدية
اضطراب الشخصية الحدية من الاضطرابات النفسية الشديدة

ما المقصود بالشخصية الحدية؟

بداية ما هو اضطراب الشخصية الحدية؟ الشخصية الحدية هي شخصية مصابة باضطراب نفسي فهي غير مستقرة عاطفيا، تتميز بالاندفاعية وعدم الإتزان في التعبير عن الأشياء وتجد صعوبة في التعبير عن مشاعرها، ومن الممكن أن تقوم تلك الشخصية بإيذاء نفسها نظرًا لما تمر به بها من مشاعر سلبية. يعاني المصابون بإضطراب الشخصية الحدية من مشاكل كبيرة في شخصيتهم وهويتهم ومشاعرهم النفسية.

اختبار اضطراب الشخصية الحدية

لا توجد اختبارات محددة ومؤكدة بعينها يمكنها تشخيص اضطراب الشخصية الحدية بدقة باعتباره أحد الاضطرابات النفسية، ولكن هناك أدوات فحص شائعة يستخدمها الأطباء النفسيون لتحديد اضطراب الشخصية الحدية كالاختبارات التالية:

  • أداة فحص MacLean – هذا مقياس مكون من 10 عناصر تساعد في الكشف عن الإصابات باضطراب الشخصية الحدية ويستخدم بشكل متكرر.
  • اختبار MSI-BPD: وهو اختبار مكون من 10 عناصر -بناءً على الدليل التشخيصي والإحصائي للمعايير التشخيصية لاضطراب الشخصية الحدية.
  • اختبار المقابلة الإكلينيكية المنظمة: في هذا الاختبار يطرح الطبيب أسئلة مباشرة على المريض (الأسئلة تتكون من 108 فقرة) ولا يُسمح بحلها على ورقة.
  • استبيان تشخيص الشخصية وهو استبيان يتألف من 99 سؤالًا (صح أم خطأ)، ويمكن أن يساعد في تشخيص اضطرابات الشخصية المختلفة، بما في ذلك اضطراب الشخصية الحدية.
  • أما اختبار  Zinnarii – فهو يصلح لمن يعانون من اضطراب حدودي.

قد يهمك أيضا: الانتباه لاضطراب الشخصية الحدية

علاج نفسي
يعتمد علاج اضطراب الشخصية الحدية على العلاج النفسي والدوائي والسلوكي

علاج اضطراب الشخصية الحدية

يُعالج اضطراب الشخصية الحدية والمعروف بـBorderline Personality Disorder  بمزيج من العلاج النفسي والدعم الاجتماعي والعلاج بالأدوية والعقاقير، وقد يشمل العلاج السلوكي المعرفي أو العلاج الديناميكي النفسي، بينما الأدوية لا تخرج عن كونها مثبتات الحالة المزاجية للقضاء على تقلبات المزاج Mood swings أو مضادات الاكتئاب. مع مرور الوقت، قد تتغير خطة العلاج  إذا لزم الأمر.

  • بالإضافة إلى خطة العلاج المذكورة؛ هناك بعض الملاحظات التي ينبغي مراعاتها مثل:
    • الحفاظ على نمط حياة منتظم ومستقر لتناول الطعام والنوم.
    • تخصيص وقت لقضائه مع الأصدقاء والعائلة
    • ممارسة الرياضة يوميا.
    • التحلي بالصبر أثناء العلاج.
    • تأسيس علاقات ثقة مع الأشخاص
    • اطلاع الأصدقاء وأفراد العائلة وزملاء العمل عن سبب الأعراض.
    • تعرف على المرض وابق على اطلاع حول خيارات العلاج.
    • تجنب المواد الكحولية والمخدرات.

    المصابون بإضطراب الشخصية الحدية
    المصابون بإضطراب الشخصية الحدية تنتابهم نوبات إكتئاب أو قلق أو تهيج لا يمكن السيطرة عليها

اضطراب الشخصية الحدية وأمراض أخرى

أوضح لنا علماء النفس أن مريض اضطراب الشخصية الحدية غالباً ما ما يعاني من أيعراض الاكتئاب، حيث يحتاج للعلاج منه فضلًا عن علاج الهلاوس، وعلاج الضلالات، بجانب علاج القلق.يتم إجراء إختبار إضطراب الشخصية الحدية باسلوب الإختبار الفردي بدءًا من سن 16 سنة فأكثر، ويمكن أن يتم التطبيق أو العلاج في الجلسة الواحدة ومن الممكن أن تبلغ مدتها نحو ساعة ونصف. كما يكون هناك إختبار لمقياس الكذب عند اجراء إختبار إضطراب الشخصية الحدية ولكن لا نكتفي بتشخيص حالة المريض علي أساس نتائج الاختبار فقط بل ينبغي أن يكون هناك دراسة كاملة لحالة المريض الذي يجب أن يكون علي دراية كافية بالحالة.

 

 

قد يهمك أيضا: نقاط ضعف الشخصية الحدية