هل يمكن أن يسهم نظامك الغذائي في معالجة الضغوط بمختلف أنواعها ؟

هل واجهت صعوبة في التركيز أو تشعر أنك لا تستطيع التوقف عن القلق بشأن أمر ما؟ ثم هاجمتك الضغوط بمختلف أنواعها ؟

الضغط النفسي هو أسلوب جسمك في الاستجابة لأي طلب أو تهديد. عندما يحدث هذا، يرتفع نظام الدفاع في جسمك إلى أعلى مستوى في عملية دفاعية سريعة تعرف باسم رد فعل “الكر والفر”.

ضغط نفسي وعصبي
معظم الناس يفهمون أن الضغط مصطلح نفسي، إلا أنه مصطلح يستخدم للإشارة إلى أي شيء قد يؤثر على استقرار وظائف الجسم وتوازنها.

قد تكون الضغوط أيضًا أحد العوامل التي تسبب اضطرابًا جسديًا أو عقليًا، وعلى المدى الطويل، قد تشكل الضغوط النفسية عاملاً رئيسيًا في الإصابة بالمرض، وتختلف أسباب الإصابة بالضغوط النفسية من شخص لأخر.

في حين أن معظم الناس يفهمون أن الضغط مصطلح نفسي، إلا أنه مصطلح يستخدم للإشارة إلى أي شيء قد يؤثر على استقرار وظائف الجسم وتوازنها. عندما لا يتم التعامل مع الضغوط بشكل فعال، فقد يؤدي ذلك إلى الإصابة بالعديد من المتاعب الصحية التي تشمل:

  • العصبية
  • كآبة
  • عدم القدرة على التركيز
  • الجوع المفرط
  • انفصام فى الشخصية
  • ضعف الجهاز الهضمي
  • ضعف الذاكرة
  • أمراض المناعة الذاتية
  • هشاشة العظام

من جهة أخرى، تعتبر الضغوط النفسية هي الطريقة التي يتبعها جسمك لحمايتك. في الواقع، يمكن أن تساعدك الضغوط على البقاء نشيطًا ومتنبهًا، مما يؤدي إلى أداء أفضل تحت الضغط مما يحفزك على بذل قصارى جهدك.

توتر وقلق وإجهاد
تشكل الضغوط النفسية عاملاً رئيسيًا في الإصابة بالأمراض المختلفة

لا يمكنك القضاء على التوتر تمامًا، لأنه جزء من الحياة الطبيعية. الخطوة الأكثر أهمية هنا هي ضمان الإدارة الفعالة للضغوط.

  • من المستحيل القضاء على التوتر والضغط النفسي، لذلك نوصيك بأن تتعلم تطبيق أساليب الاسترخاء الفعالة مما يتيح لك مراقبة مستويات التوتر في حياتك وتأثيرها على صحتك العامة.

كيف يمكنك إدارة الضغوط بمختلف أنواعها ؟

فيما يلي بعض أساليب إدارة الضغوط الفعالة التي يمكنك استخدامها

تمرين منتظم

التمرينات الرياضية هي أحد أفضل الطرق للحفاظ على نشاط عضلات الجسم، واتباع نظام غذائي صحي يمكن أن يساعد في تقليل مستويات التوتر مع مساعدتك في إنقاص وزنك.

  • لذلك ، ننصحك بممارسة اليوغا أو تمرينات Ti Chi أو حتى السباحة. إن قضاء بعض الوقت في الاسترخاء وأداء بعض تمارين التنفس يمكن أن يقطع شوطًا طويلًا في تقليل مستويات القلق والتوتر

النوم الجيد

الوقت الذي نقضيه في النوم هو ثمين لنا لأنه يساعد على استرخاء الجسم والمساعدة في تجديد العضلات. لذلك ، يجب عليك التأكد من الحصول على قسط كاف من النوم. يساعد تناول كميات أقل من الكافيين والأكل الصحي على تحسين نوعية نومك ووقتك.

نوم صحي
يساعد تناول كميات أقل من الكافيين والأكل الصحي على تحسين نوعية نومك ووقتك مما يؤثر إيجابًا على صحتك النفسية

تكوين صداقات

يعد تكوين الصداقات واحدة من أفضل الطرق للحفاظ على العقل والجسم نشط من خلال استمرار التواصل مع الآخرين. لذلك ، يجب أن تضمن قضاء وقت ممتع مع العائلة والأصدقاء، مع تخصيص الوقت للضحك معًا.

الحفاظ على التواصل مع الأشخاص لن يساعد فقط في تخفيف التوتر ، ولكن أيضًا يعزز من احترام الذات.

طلب المساعدة

إذا استمر مستوى التوتر لديك لفترة طويلة ، فمن المستحسن طلب المساعدة. يجب عليك الاتصال بطبيبك الذي قد يوصي بتقنيات بديلة لإدارة الضغوط بمختلف أنواعها مثل الوخز بالإبر أو الوجبات الغذائية أو التدليك.

النظام الغذائي في مواجهة الضغوط المختلفة

يمكن أن تحفز معالجة الضغوط والتوتر باتباع نظام غذائي يساعد جسمك على التعافي من الفترات العصيبة بشكل أسرع مع تقليل الآثار الضارة مثل زيادة الوزن. ويعد أحد الأنظمة الأكثر فعالية لتحقيق ذلك هو النظام الغذائي الكيتوني (الكيتو دايت).

الكيتو هو نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات ، حيث ينتج الجسم الكيتونات في الكبد لاستخدامها كطاقة. يساعد هذا النظام الغذائي في التأثير على الدماغ ببعض الطرق الإيجابية التي يمكن أن تساعد في تقليل مستويات التوتر وتأثيره.

كيتو دايت
الكيتو هو نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات ، حيث ينتج الجسم الكيتونات في الكبد لاستخدامها كطاقة

من المعروف أن اتباع نظام الكيتو يحسن إنتاج ناقل عصبي في الدماغ يسمى GABA.

غالبًا ما يؤدي عدم نشاط هذا الناقل إلى مجموعة واسعة من اضطرابات القلق. وفقًا للدراسات الحديثة ، أظهر استخدام الكيتو دايت أنه يمكن أن يوفر توازنًا جيدًا في الناقل العصبي مما يؤدي إلى تقليل مستويات التوتر والقلق من أجل التركيز الذهني بشكل أفضل. ومن فوائده:

تعزيز قوة الدماغ

يتم إنتاج أجسام الكيتونية من الأحماض الدهنية، مما يجعل من الممكن توفير وقود بديل جاهز للدماغ.

قد تعد الكيتونات وقودًا أكثر كفاءة لعقلك من الجلوكوز. بما أنه من المعروف أن الأنظمة الغذائية الكيتونية تزيد من عدد مصانع الطاقة في خلايا الدماغ ، فإنها بذلك يمكن أن تعزز الصحة العقلية.

وجود آثار مضادة للأكسدة

يمكن أن يعمل النظام الغذائي الكيتوني في علاج النوبات عن طريق المساعدة في زيادة مضادات الأكسدة، والمعروفة باسم الجلوتاثيون الذي يحمي الجسم من الإجهاد التأكسدي. وهذا يعني أن النظام الغذائي الكيتوني قد يعمل على المساعدة في تقليل الالتهاب في الدماغ.

الضغوط بمختلف أنواعها هي القاعدة اليومية في الحياة. ومع ذلك، فإن الطريقة التي ندير بها هذه الضغوط اليومية هي التي تحدد نوع التأثير الذي تحدثه على صحتنا العقلية والبدنية.

 

Source