هل يمكن الجمع بين نظام الكيتو دايت والصيام المتقطع؟..إليكِ التفاصيل

يعد النظام الغذائي الكيتو دايت والصيام المتقطع هما من أهم الاتجاهات الصحية الحالية،  حيث يستخدم العديد من الأشخاص هذان النظامان بهدف إنقاص الوزن والحفاظ على الصحة.

أظهرت الدراسات البحثية أن كلا النظامان لديهما فوائدهما، بما في ذلك تحسين التمثيل الغذائي ، وفقدان الوزن ، وحتى وظيفة إدراكية أفضل.. لذا يتساءل الكثير من الناس عما إذا كان الجمع بين النظامين أمرًا آمنًا وفعالًا.

تستعرض لكِ حرة من خلال هذه المقالة الصيام المتقطع والنظام الغذائي كيتو.. وإذا كان الجمع بين الاثنين فكرة جيدة أم لا.

ما هو النظام الغذائي الكيتو دايت؟

الكيتو دايت هو اختصار لنظام غذائي الكيتون ، وهو استراتيجية منخفضة الكربوهيدرات حيث يعتمد على تناول كميات كبيرة من الدهون التي تسمح للجسم باستخدام الدهون للوقود بدلا من الجلوكوز.

الصيام المتقطع

ما هو النظام الغذائي الصيام المتقطع؟

الصيام المتقطع ، أو تناول الطعام في وقت محدد زمنيا..فهناك الصوم المتقطع 16: 8 وهو الطريقة الأكثر شيوعًا وهذا يعني أن الصيام لمدة 16 ساعة (بما في ذلك وقت النوم) وتقييد تناول الأكل لمدة 8 ساعات. بالنسبة للكثيرين ، يشبه هذا تناول وجبة الإفطار وتناول الطعام بين الساعة 12 ظهراً و 8 مساءً. مع الصيام المتقطع ، لا يوجد قيود على الطعام ، فقط قيود على الوقت!

هل يمكن الجمع بين النظام الغذائي كيتو والصيام المتقطع؟

يمكن أن يؤدي الجمع بين النظام الغذائي الكيتون المشهور والصيام المتقطع إلى تقليل الوزن بشكل أسرع والسماح لجسمك أن يصبح فعالًا للغاية في حرق الدهون، من المرجح أن تكون فكرة الجمع بين النظام الغذائي الكيتو مع الصيام المتقطع  آمنة بالنسبة لمعظم الناس ومع ذلك ، يجب على النساء الحوامل أو المرضعات تجنب الصيام المتقطع أو استشارة الطبيب.

أيضا يجب على الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية معينة ، مثل مرض السكري أو أمراض القلب ، استشارة الطبيب قبل محاولة الصيام المتقطع على نظام كيتو الغذائي.

على الرغم من أن بعض الأشخاص قد يجدون دمج الممارسات مفيدًا ، إلا أنه من المهم الإشارة إلى أنه قد لا يصلح للجميع.

الكيتو دايت

العلاقة بين الكيتو دايت والصيام المتقطع:

مقاومة الأنسولين هي السبب الأساسي للكثير من المشكلات الصحية التي يمكن أن يعاني منها من يتبعون الحمية الكيتونية.. حيث يتناول معظم الأشخاص خمس وجبات في اليوم، وتكون عبارة عن ثلاث وجبات رئيسية ووجبتين خفيفتين لتخفيف الجوع لديهم، وفي الغالب تكون بين الوجبات الرئيسية.

بعد الأكل، يزداد مستوى السكر في الدم. وهذا بدوره يحفز البنكرياس على إفزاز وتحرير الأنسولين الذي يعمل على إدخال الجلوكوز الزائد إلى الخلايا. وهذه الخلايا بدورها، تحول الجلوكوز إلى طاقة.

في حالة مقاومة الأنسولين، تقاوم الخلايا أو تتجاهل الإشارات الصادرة عن الهرمون الذي يتطلب إدخال السكر إليها، مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات الأنسولين في الدم، في كل مرة تستهلك فيها الكربوهيدرات، تقوم أيضًا بتحفيز إفراز الأنسولين. وعندما تتبع النظام الغذائي الكيتوني، فأنت تقوم بخفض كمية الكربوهيدرات التي تتناولها. والنتيجة هي انخفاض إنتاج الأنسولين في الجسم.

الصيام المتقطع يفعل نفس الشيء لأنك عند الصيام ستأكل كميات أقل من الطعام.

ما هي فوائد دمج النظام الغذائي كيتو والصيام المتقطع؟

  • زيادة الطاقة.
  • جوع أقل.
  • أقل تفكيرا في الغذاء.
  • تحسين الذاكرة والإدراك.
  • تحسين الهضم.
  • نسبة السكر في الدم أكثر توازنا.
  • فقدان الوزن.
  • انخفاض الالتهاب.
  • بشرة متوهجة.