- Advertisement -

10 أسباب تجعلنا نلجأ إلى اللايف كوتش

اللايف كوتش أو مدرب الحياة ليس مجرد مدرب بالمعنى الحرفي للكلمة. مدرب الحياة هو شريك وصديق، شخص موجود من أجلك أثناء أكثر أوقات الحياة صعوبة وتحديًا، وهو قادر على إرشادك ومساعدتك على رؤية الأشياء بشكل مختلف، وتحسين نهجك وتحقيق أحلامك.

هناك 10 أسباب أساسية تجعلنا نلجأ إلى اللايف كوتش خلال رحلة عمرنا وهي:

هناك أسباب جوهرية تجعلنا نذهب إلى مدربي الحياة منها استعادة الحماس والشغف
  • عندما نجد صعوبة في تحقيق أهدافنا

يعتبر تحقيق الأهداف أمر شاق على معظم الناس، إن السعي وراء الأهداف أيضًا أمر مرهق. يساعد اللايف كوتش الأشخاص ليس فقط للتعرف على أهدافهم ولكن أيضًا على أسباب وجيهة لضرورة تحقيقها. يلفت اللايف كوتش نظر عملائه إلى سبب عدم تمكنهم من تحقيق تلك الأهداف في السابق.

  • إذا كانت معتقداتك هي العائق أمامك

تشكل المعتقدات الراسخة في ذهن الإنسان عائق كبير قد يحول دون تحقيق أهدافه في الحياة. يقوم اللايف كوتش بدور هام في التعرف على هذه المعتقدات القديمة لدفعها أو التحرر منها أو تخطيها بحيث لا تؤثر على قراراتك المستقبلية.

  • عندما لا تعرف تحديدًا من أين تبدأ

أحيانًا لا نعرف بالضبط من أين نبدأ، رغم أننا ندرك أننا نريد تحقيق هذه الأهداف، ولكننا نشعر بالضعف بحيث نفشل في البدء ولا ننفذ شيئًا. ربما نشعر بأننا لا نستحق أي شئ ولكننا لا نعرف كيف أو من أين نبدأ، ولهذا نلجأ إلى اللايف كوتش الذي يتمكن من تقييم الموقف ويساعدنا على الوقوف في المسار الصحيح تجاه أحلامنا المتسقبلية.

  • عندما يراودك القلق والإجهاد كثيرًا

قد تكون الحياة مجهدة للشخص أو بسيطة وسهلة. يدرك المرء منا أنه عندما فشل في السابق، فإنه قد مر بأوقات عصيبة للغاية، مما يشعرنا بالهزيمة والفشل نظرًا لأن القلق والضغوط أثرت في نفسيتنا إلى حد بعيد. يعد الحصول على الرؤية الواعية والمساعدة الخارجية التي يوفرها اللايف كوتشينج جزءًا لا يتجزأ من مساعدتك على تجاوز تلك المشاعر المحبطة.

  • عندما تعجز عن تعريف رؤية واضحة ومحددة

اللايف كوتش
اللايف كوتش هو مرشد وصديق في نفس الوقت

أحيانًا نشعر أننا نحيا حياتنا وفقًا لقواعد أو رغبات شخص آخر. فلدينا أهداف ولكنها ليست هي ما نتمناه بالفعل. قد يكون ذلك بسبب افتقادنا للرؤية الواضحة أو لأننا نسير في الاتجاه الخاطئ. فمن أهم الأسباب التي تجعلنا نلجأ إلى اللايف كوتش هو أن المدرب الماهر يرشدك بوضوح إلى ما تريد بعيد عن الضجيج والفوضى من حولك وربما ينبهك إلى زاوية مختلفة كنت غير ملتفت إليها من قبل.

  • عندما تكون كل جوانب حياتك مضطربة

إذا كنت تعاني من الاضطراب في كافة نواحي حياتك، فأنت في أمس الحاجة لللايف كوتش ليساعدك في تخطي تلك الأوقات الحرجة. سواء كانت أوضاعك المالية أو عملك أو صحتك، فمن الصعب في بعض الأحيان رؤية المشهد بوضوح أثناء صراعك للتحرك للأمام بسبب عدم وضوح الرؤية في الموقف الراهن. اللايف كوتش الماهر سيقوم بتوجيهك نحو البوصلة ويأخذ بيدك وسيقوم بدعمك.

  • عندما تفقد الشغف

عندما تفقد هذا الشغف أو وهج الحياة وحماسها بداخلك، فأنت بحاجة إلى شخص ما لمساعدتك على المضي قدمًا، فنحن نلجأ إلى اللايف كوتش أو إلى غيره من المرشدين والمحفزين لاستعادة مشاعرنا وحماسنا ولنتعرف على العوامل التي قادتنا إلى ما نحن عليه اليوم. بدون ذلك، من الصعب استعادة هذا الشغف إلى حياتك كما كان من قبل.

  • عندما تقع أسيرًا لعوامل مُضيعة للوقت

لايف كوتشينج
يقوم الكوتش بمساعدتك في تحسين جودة حياتك على عدة مستويات

يقع الإنسان أسير مجموعة من العوامل التي تجعله يحيد عن الطريق الصحيح وينحرف عن مساره الذي يتمناه مثل العادات السيئة ونمط الحياة المضطربة، وغير ذلك مما يعد مضيعة للوقت والطاقة. إن وجود اللايف كوتش لا يقتصر فقط على مساعدتك في تحقيق أهدافك ولكن لمساعدتك في تحسين جودة حياتك على عدة مستويات؛ ويشمل هذا العادات و تصحيح بعض الأخطاء اليومية.

  • عندما لا يدعمك أهلك وأصدقائك

من الصعب على الإنسان أن يركز على أهدافه عندما لا يجد الدعم الكافي ممن حوله. عندما ينشغل المرء بالتعامل مع كم السلبية الناجمة من المحيطين به، فكيف له أن يحقق أي تقدم في حياته ويمضي قدمًا. عندما نلجأ إلى اللايف كوتش فنحن نبحث عن جهاز الدعم والمساندة بجوارنا وهذا هو الدور الذي يقوم به المدرب بالفعل.

  •  عند الشعور بالضياع وفقدان الأمل

إذا كنت تشعر باليأس أو أنك فاشل أو غير قادر على إنجاز أي شيء، فأنت بحاجة إلى القيام بما هو أكثر من قراءة مدونة أو مشاهدة فيديو عن كيفية تمكين الذات. أنت بحاجة إلى مدرب لمساعدتك على استعادة الثقة التي كنت تتمتع بها ذات يوم مما يساعدك على الاقتراب أكثر نحو أحلامك.