10 عبارات لا يقولها الأذكياء علنًا

هناك عشرة عبارات لن تسمعها مطلقًا من الأشخاص الأذكياء عاطفيًا:

  • هذا ليس عدلًا

البالغون الناضجون يعون تمامًا أن الحياة ليست عادلة تمامًا. ربما يكون الموقف الذي حصل ينطوي على ظلم ما أو يفتقد إلى العدالة في بعض الوجوه. ولكن المحيطين بنا والذين لا يعرفون ما وقع لنا من أحداث ومواقف لن يكونوا متعاطفين مع ما نحكيه لهم، أضف إلى ذلك أن القول أن الشكوى لن تحل المشكلة. بدلًا من الشعور بالضيق، حاول أن تسوي المشكلة عن طريق تركيز انتباهك وجهودك على الحلول المتاحة.

  • تبدو متعبًا

نحن لا نعلم على وجه اليقين ما الذي يحدث في حياة أحدهم، عندما تقول هذه العبارة لأحد الأشخاص بغض النظر عن نواياك الطيبة ستظهر له أن الكل يلاحظ هذا الشعور على وجهه. لذلك  عليك باتخاذ وسيلة للتعاطف بدلًا من أن تقول له أنه بيدو متعبًا أو مرهقًا كأن تقول له مثلًا: هل أنت بخير؟ هل كل شئ على ما يرام؟ فهذا من شأنه أن يظهر مدى اهتمامك به وبكل ما يجري في حياته.

  • عبارات تنطوي على التمييز؛ بالنسبة لكونك امرأة، بالنسبة لصغر سنك

يتضمن هذا كأن تقول لسيدة مثلًا: بالنسبة لكونك سيدة، فقد أنجزت الكثير، أو بالرغم من حداثة سنك، إلا أنك تبدو رائعًا. على الرغم من أننا ندرك تمامًا أن هناك تحيز فيما يتعلق بالنوع أو السن، إلا أننا يجب أن نتجنب تمامًا هذا الكلمات لأنها قد تشعر الشخص الذي تتحدث إليه بالإهانة. قم بمجاملته بدلًا من تضمين عناصر السن أو النوع.

  • كما قلت من قبل..

قد يتضمن هذا القول أنك تشعر بالإهانة نظرًا لأنك تضطر إلى إعادة ما قلته أو حتى تجعلك تظهر كشخص مغرور متعال على من حوله. بدلًا من تكرار نفس العبارات، يمكنك أن توضح ما تقول دون توضيح حالة الإحباط التي تنتاب الإنسان عندما يضطر إلى إعادة ما يقوله.

  • أنت لم تفعل كذا مطلقًا.. أنت تفعل كذا دائمًا

هذه العبارات يمكن أن تعطي انطباعًا بعدم الأمانة أو الدراما وأن الشخص دائم التجريح للآخرين. حاول أن تشرح لهم الخطأ الذي ارتكبوه وقدم أمثلة على ما تقول.

  • حظًا سعيدًا

يعتبر الحظ من الأمور التي لا نملك التحكم فيها كما أن الحظ يتأثر بعوامل أخرى لا نستطيع تغييرها. مثل الفوز باليانصيب والمسابقات الكبرى. لذلك يفضل بث الثقة في نفس الشخص الذي تتعامل معه بدلًا من إلقاء المسئولية على الحظ وحده.

  • لست مهتماً بالأمر

عندما يسألك أحدهم عن رأيك في أمر ما فمعناه أنه يريد أن يسمع أفكارك حول موضوع ما. احجامك عن الجواب بقولك “الأمر لا يهم” يمكن أن يعطي انطباعًا بأن الأمر لا يؤثر عليك بأي شكل من الأشكال أو أنك لا ترغب في إضاعة الوقت لتقديم مشورة ما أو رأي. إذا لم يكن وقتك يسمح بالمناقشة في الوقت الراهن، يمكنك إخبار طالب المشورة بالوقت الذي سيكون فيه متاحًا بإجابة طلبه.

  • مع احترامي الشديد

لا تستخدم هذه العبارة لإظهار الاحترام تجاه الشخص الذي تتحدث إليه. حيث يتعلق الأمر بلغة الجسد ولهجة الصوت أكثر من عبارات الاحترام بالإضافة إلى طريقة تغليف كلماتك التي تقول أكثر من العبارات الرتيبة التقليدية.

  • قلت لك سابقًا:

تعكس هذه العبارة الشعور بالتفوق والعظمة وتجعلك تبدو مثل تلميذ في المدرسة يعاني من عدم النضج. إذا كنت قد أنذرت أحدهم ونبهته للعواقب المترتبة على تصرفه وأفعاله، فإنك إذا قات له لقد أنذرتك من قبل لن يغير من الأمر شيئًا. حاول مساعدة هؤلاء الأشخاص على تخطي هذه الأزمة للعثور على حل.

  • أعلن استسلامي

تقال هذه العبارة دومًا عندما نواحه تحديًا كبيرًا أو موقفًا نعتقد إننا غير قادرين على تخطيه. يمكن أن يكون هذا الموقف مدير صعب ولا يحتمل في العمل، أو مشروعًا مرهقًا ولكن كل ما يقف بينك وبين نجاحك هو أداءك. لا تفقد إيمانك بقدراتك لتحقيق أهدافك وحاول أن تلهب حماستك بأن تردد باستمرار: “يمكنني أن أفعل ذلك”.

المصدر : Usefulgen.com