10 عبارات يمكنها أن تفسد علاقتك برئيسك في العمل

في هذا المقال، رصدنا عشر عبارات أو أخطاء يرتكبها الموظفون عندما يتعاملون مع رؤساءهم في العمل. نأمل ألا تجد نفسك وقد ارتكبت إحداها، وإن حدث نتمنى أن يغير هذا المقال موقفك إلى الأفضل.

هناك عبارات شائعة تتعلق بالعمل تعتبر هي الأشهر لترك العمل :  “لقد أردت ذلك -إنها رغبتي” و مع ذلك، فإن هناك الكثير من المشكلات بل والأخطاء الكامنة التي تختبئ خلف هذه العبارة

1- “أنا بحاجة إلى زيادة راتبي لأنني أريد أن أجدد منزلي”

يرتبط طلب الزيادة في الراتب بإنتاجية الموظف

يمكنك أن تقف بثقة وتطالب بزيادة في راتبك إذا كان هذا الطلب مدعومًا بإنجازات عملية ومهنية. لا يجب أن ترتبط مسائلك الشخصية بالعمل.

والحق أن مديرك لا علاقة له بما يجري في حياتك الشخصية. من الممكن أن تطلب المساعدة من مديرك في موقف صعب وحرج. ولكن في حالات أخرى، اثبت له أنك تستحق هذه الزيادة بدلًا من أن تجعله يشعر بالإشفاق عليك.
من الأفضل أن تقول عبارات من قبيل: “لقد تضاعفت انتاجيتي خلال الأشهر الست الماضية، لذلك أطلب منك أن تزيد راتبي”

2- “هل من الممكن أن أنصرف بعد تناول الغذاء؟ ليس

هناك ما يستدعي بقائي في المكتب بعد هذا الوقت”

ليس من اللائق طلب الانصراف مبكرا من العمل

إذا كان عملك يتضمن خطة يومية، فهذا يعني أنك حر في الانصراف بعد الانتهاء منه، حيث يمكنك استخدام هذه العبارة فقط عندما تفرغ من أداء مهامك اليومية.

إن هذه التصرفات قد تؤذيك؛ من ناحية فقد تظهرك وكأنك لست مهتمًا بالعمل ومن ناحية أخرى سيتم تكليفك بعدة مهام إضافية بدلًا من تركك تنصرف قبل موعدك المحدد كنوع من العقاب لك.
من الأفضل أن تقول: “هل من الممكن أن أنصرف اليوم باكرًا بعد الغذاء” عادة ما يتبع هذا العبارة سبب الانصراف ولكن ليس من الضروري ذكره ولكن تذكر ألا تقول مثلًا أنك تشعر بالملل أو تبين عدم رغبتك في أداء مهام لا ترغب فيها.

3- عبارات شهيرة مثل”إنه ليس خطأي، إنه خطأ زميلي”

إلقاء اللوم على الآخرين وتحميلهم المسئولية

إن القدرة على الاعتراف بالخطأ دون تبرير أو إلقاء اللوم على للآخرين تعد من علامات الشخص الناضج المتزن. هذا الموظف يستحق دومًا الثقة والاحترام حتى وإن ارتكبت بعض الأخطاء. وإذا كان حقًا خطأ أحد الزملاء، فإن هناك عدة طرق لقول ذلك دون أن تجعل الأمر شخصيًا وفقط إذا كانت نتيجة هذا الموقف تترتب عليه.
من الأفضل أن تقول:” أنت محق، لقد فاتتني هذه التفاصيل، من الآن فصاعدا، سأكون أكثر حذرًا. ربما استطعنا إصلاح الأمر بهذه الطريقة”.

4- “سأترك العمل”

لا تهدد بترك العمل باستمرار

إذا قررت ترك العمل، فافعل دون ضجة، إذا كنت تتخذ من التهديد بترك العمل وسيلة للتمسك برأيك، فبعد عدة مرات من قولك هذا التهديد لن يأخذ الآخرين تصرفك هذا مأخذ الجد. فمن المعروف أنه لا يوجد موظف لا يمكن استبداله. لذلك لا تستغرب عندما تغلق الباب وراءك هذه المرة بعد ترديد عبارة : “سأترك العمل” ألا يُسمح لك بالدخول مرة أخرى.
من الأفضل أن تقول: “يبدو أن لدينا وجهات نظر مختلفة حول هذا الأمر”

5- “كنا نقوم بالأمر بهذه الطريقة”:

لا تقل لصاحب العمل “لقد فعلنا هذا من قبل بهذه الطريقة”

لا يختلف الأمر إذا كنت تقول هذه العبارة حول قرارات رئيسك السابق في العمل أو تتحدث عن عاداتك الخاصة. من المعروف أنه لا أحد يحب سماع هذه العبارات لأنها تدل على الكسل وعدم وجود النية لتغيير الأسباب التي تكمن خلف هذه العبارة. لقد أصبح العالم سريع التطور لذا أصبح الشخص المرن فكريًا ذا قيمة أعلى من المتحفظ المتمسك برأيه أيا كانت مبرراته.
من الأفضل أن تقول: “إن ما تقوله غير معتاد، ويمكن أن يسبب مشاكل معينة”

6- “سأحاول أداء هذه المهمة”

محاولتك أداء المهام المختلفة تسعد مديرك في العمل

تعني هذه العبارة دائمًا أنك لن تقوم بتنفيذ المهمة التي كُلفت بها. إذا ساءت الأمور، فإن هذه العبارة تساعد على تجنب تحميلك المسئولية عن ذلك الموقف. فإذا قلت لمديرك سأحاول أداء هذا الأمر، فهو يسمعها أنك لن تقوم بهذا الأمر. من المهم إظهار النتائج الحقيقية في العمل. لذلك من الأفضل مناقشة الصعاب المحتملة مسبقًا وفي النهاية، كن أمينًا حول متى وأين وقعت الأخطاء ولا تكذب.
من الأفضل أن تقول: “حسنًا، سأقوم بهذه المهمة، يحتاج الأمر بعض الوقت لإنجازها لذلك من المحتمل أننا سنضطر للانتظار حتى الأسبوع المقبل حتى يتخذ الطرف الآخر القرار المناسب”. فإن عبارات من هذا القبيل تسعد مديرك وتجعله راض عنك.

7- “لدي الكثير لأقوم به”

لا ترفض أداء الأعمال والمهام

كل الموظفين يعملون لتحقيق الهدف الأساسي للجهة التي يعملون بها. هل كل مهامك الحالية تصب في هذا الاتجاه؟ إذا كان مديرك يعطيك بعض المهام الإضافية، فبالتأكيد أن الخطة قد تغيرت. لذلك فمن الأفضل توضيح ما هي المهام ذات الأولوية. أحيانًا يكون من الأفضل ترك كل شئ جانبًا والتركيز على مهمة واحدة. في هذه الحالة، ستكون قادرًا على الاستمرار في العمل بينما يبحث مديرك عن آخر للقيام بباقي المهام. إن عبارات الرفض أو التأجيل تثير مديرك وتزعجه بل وتغضبه.
من الأفضل أن تقول: “أنا أيضًا أعمل على المشروع الذي كلفتني به الأمس، فأي مهمة لها الأولوية الآن؟”

 

8- “ماذا سأجني من وراء هذا؟”

بعض الأعمال لها أجور وأخرى لا

كلنا متفقون على أنك يجب أن تحصل على أجر مقابل العمل، أما طلب الحصول على أجر نظير المساعدة في بعض المشاوير أو التفاصيل البسيطة قد يبدو نوع من الإحسان حين يكون من المستحيل إسداء خدمات بدون مقابل. ولكن كن حذرًا- إذا وافقت باستمرار على مبدأ المساعدة فمن الممكن أن يستغلك الأخرون. ولكن هناك فارق بين المساعدة الحقيقية في أحد المواقف الصعبة التي تستحق ذلك وبين المساعدة الدائمة بدون رفض على الدوام ودون مقابل.
من الأفضل أن تقول: “نعم” ببساطة.

9- “انه ليس خطئي”

هذا الأمر لا يعنيني ولست مسئولا عنه

كونك جزء من فريق فهذا يعني أنك وزملائك في قارب واحد. إن المشكلة التي لا تتعلق بك قد تنمو وتتضخم وتغرق شركتك بمرور الوقت.

 إذا كنت تعرف كيف تحل هذه المشكلة، فاذكر ذلك صراحة وبأعلى صوت. حتى إذا لم تحل الأمور، فعلى الأقل أظهر بعض الاهتمام والمرة القادمة سيطلب منك مديرك النصيحة وهذا يعني الكثير.
من الأفضل أن تقول: “لست خبيرًا، ولكني أعتقد أنك يجب أن تفعل ذلك بهذا الشكل”.

10- “كنت أفكر”

بعد سماع هذه العبارة، فأي مدير سيقول بعدها: فمن الجيد أنك كنت على الأقل تفكر؛ على الجانب الآخر، إذا كان هناك شيء غامض، فمن الأفضل توضيحه قبل الشروع في إحدى المهام. فكما قلنا مسبقًا أن القدرة على الاعتراف بالأخطاء وتحمل المسئولية أمر يتم تقديره أكثر من أي إيجاد الأعذار الواهية.
من الأفضل أن تقول عبارات أخري مثل: “يبدو اننا نفهم بعضنا البعض. سأقوم بإصلاح هذا الخطأ وسأكون أكثر حذرًا في المرة القادمة.

كنت أفكر لو فعلنا كذا وكذا

كونك جزء من فريق فهذا يعني أنك وزملائك في قارب واحد. إن المشكلة التي لا تتعلق بك قد تنمو وتتضخم وتغرق شركتك بمرور الوقت. إذا كنت تعرف كيف تحل هذه المشكلة، فاذكر ذلك صراحة وبأعلى صوت. حتى إذا لم تحل الأمور، فعلى الأقل أظهر بعض الاهتمام والمرة القادمة سيطلب منك مديرك النصيحة وهذا يعني الكثير.
من الأفضل أن تقول: “لست خبيرًا، ولكني أعتقد أنك يجب أن تفعل ذلك بهذا الشكل”.

بالطبع هناك مديرون يتصفون بردود أفعال حادة، لم تكن تتوقع أن تواجهها. عندما تتعامل مع شخص صعب المراس ذو شخصية عنيفة فمن الضروري إرساء قواعد خاصة وتحديد عبارات بعينها فقط لتقال دون غيرها، وتذكر أن الموظف المجتهد لا يألو جهدًا للوصول للأفضل فوفقًا لجريدة the Guardian البريطانية فقد كانت رئيسة الوزراء البريطانية مارجريت تاتشر لا تنام سوى أربع ساعات وانظر ماذا حققت لبلادها.
هل سبق أن واجهت أي من هذه المواقف؟ ما هي العبارات التي لم تُذكر بعد.

Source brightside.me