11 حيلة ذكية تنقذك من الوقوع في فخ التفكير المفرط

مجموعة من النصائح والحيل عليك باتباعها للتخلص من كثرة التفكير

إن التفكير المفرط قد يكون فخًا للمخ للوقوع في شباك القلق التي لا تنتهي.
عندما تجد نفسك تفكر كثيرًا في أمر ما، فعليك بالنظر في هذه النصائح والحيل، فربما أفادتك في التخلص من عادة التفكير المفرط.

يمثل التفكير الزائد فخًا للوقوع في براثن القلق النفسي

1- تعود أن تكون واعيًا

إن الخطوة الأولى لتتوقف عن التفكير المفرط هي أن تتعلم كيف تؤدي ذلك. عندما تلاحظ أنك أصبحت مشدودًا من أمر ما أو تشعر بالقلق حيال أحد الموضوعات التي تشغلك، فارجع خطوة للوراء والق نظرة عامة على الموقف برمته. بمجرد أن تتعلم أن تكبح نفسك منذ البداية عن التفكير المفرط، ستكون قادرًا على وقف هذا الأمر بالتكرار.

طالع أيضا علاج القلق والخوف والتفكير

2- اسمع رأيًا آخر

يتعود المرء منا على خوض المعارك من هذا النوع بمفرده، ولكن ما رأيك لو أخذت رأي زميل آخر أو أحد الأقارب مثلًا في هذا الأمر. دائمًا الرأي الآخر له فوائده، حيث يمكنك أن تستعين بأحد الأصدقاء لتستشيره فيما تفكر وفيما إذا كان يستحق كل هذا التفكير.

3- كن إيجابيًا

كن إيجابيًا وأحط نفسك بالإيجابيين للتخلص من التفكير المفرط

يبدأ الكثير من الناس في التفكير المفرط لمجرد أنهم خائفون. حيث يجعلهم الخوف يفكرون في كل الاحتمالات القابلة للحدوث مهما كانت سلبية أو مخيفة. ولكن بدلًا من أن تفعل ذلك، يمكنك أن تنظر للصورة كاملة وإلى الأشياء التي يمكن أن تسير بشكل صحيح واصرف كل الأفكار السلبية أو السيئة عن ذهنك تمامًا.

4-شتت انتباهك

عندما تداهمك الأفكار وتبدأ في التفكير المفرط، كل ما عليك هو الوقوف لتغير مكانك. تقول الدراسات أن وجهة النظر الجديدة يمكن أن تخرج المرء من عملية التفكير التي لا جدوى منها. من الممكن أيضًا أن تحاول تشتيت انتباهك عن طريق ممارسة هواية جديدة مثل الجري والرقص أو الحياكة أو تعلم آلة موسيقية جديدة.

5- ضع مؤثرات بصرية

ضع علامة وقوف مكتوبة على مكتبك أو على مرآة الحمام، فالمؤثرات البصرية تقطع على المرء استغراقه في التفكير المفرط.

6- قل لا للمثالية

عادة ما تجري الرياح بما لا تشتهي السفن، وهذا الأمر يعتاد عليه الكثيرون. حاول أن تصرف ذهنك عن التفكير في أن كل شيء يجب أن يسير على ما يرام. فالأهم أن نجد الرضا في تحقيق التقدم أكثر من أن يكون كل شيء مثالي.

7- توقع النهايات السعيدة

إن ممارسة الرياضات الروحية أو التأمل أو حتى الصلاة يمكن أن تأتي بثمار إيجابية في مسألة منع أو إيقاف الأفكار السيئة. عند رؤية الهدف النهائي فهذا من شأنه أن يبعد عنك شبح القلق لتبقى متوقعًا النهايات السعيدة المثمرة.

8- ضع مواعيد محددة

ضع إطار زمني محدد لكل أمر تود التوصل إلى قرار بشأنه

عندما تمنح نفسك وقتًا طويلًا للتوصل إلى قرار، فإن هذا قد يؤدي إلى التفكير المفرط. عندئذ سترى الموقف من جهات متعددة ونتائج مختلفة وينتهي بك الحال إلى الإصابة بالتوتر الشديد.
ضع لنفسك إطار زمني حول الوقت الذي ستستغرقه في التفكير في أحد الأمور قبل التوصل للقرار الصحيح. اضبط هذا التوقيت اعتمادًا على حجم القرار الذي تسعى للوصول إليه.

9- دع الأمور تمض واسمح بحدوث أخطاء

يُخيل إلى الإنسان أحيانًا أن الطريقة الوحيدة لأداء المهام على الوجه الأمثل هي أن تؤدها بنفسك دون غيرك. وهذا يجعلك تضع مسئولية كبيرة على كاهلك. عليك أن تفهم أنه من الطبيعي أن يرتكب الإنسان بعض الأخطاء التي تؤدي إلى التعلم منها.

10-أحط نفسك بالإيجابيين

تخلص من الأشخاص القلقين المهمومين من حولك، ومن هؤلئك الذين يفكرون كثيرًا مثلك. تواصل مع أصحاب التفكير الإيجابي فهم سيساعدونك على التفكير بإيجابية وتفاؤل.

11-عِش اللحظة

كن شاكرًا ممتنًا لما تملكه من نعم وعش لحظات السعادة

تمهل قليلًا، وتوقف لترى الأشياء بوضوح وكن ممتنًا شاكرًا على ما تملكه من نعم وهبات. لا تدع نفسك تحلل ما مضى من أحداث أو تقلق بشأن ما هو آت. ركز على اللحظة الراهنة والحالية فقط.

طالع أيضا كيف تتخلص من التفكير الزائد في 7 خطوات؟

Source