- Advertisement -

3 أنماط من البشر يمكن أن تخون

وفقًا لنظرية واضع استراتيجية حب الحياة ماثيو هاسي، فإن الغدر أو الخيانة الزوجية تعد من أكبر مسببات الانفصال والطلاق بين الزوجين. ويفسر هاسي الخيانة بأنه “أي شئ يقرره الزوجان يتجاوز حدود ما هو مقبول”

يقول هاسي لموقع “بيزنس انسايدر” بأنه لا يوجد تعريف واحد للخيانة، فهي ما تعنيه بالنسبة لكل طرف. ففي العلاقات التي لم يوضع لها إطار بعد، قد يعتبر أحد الشريكين الآخر خائنًا لأنه أقام علاقة ما مع أحدهم دون أن يخبره. ولكن هاسي يرى- لسوء الحظ- أن الخيانة في العلاقات الشخصية تبدو أكثر شيوعًا مما نتخيل أو ندرك.

في عام 2015 أجريت دراسة حول هذا الموضوع كشفت أن واحدًا من ضمن خمسة بريطانيين بالغين متورط في علاقة. بينما ذكر ثلاثة من خمسة أنهم فكروا بالفعل في تكوين علاقة. بينما اعترف ربع هذا العدد بالتورط في علاقتين لا واحدة وحسب. بينما ذكر 20%  بأنهم كونوا علاقتين أو ثلاثة واعترف 8% منهم بأنهم تورطوا في خمسة علاقات أو أكثر وهو رقم مرعب بالطبع.

وفقًا لرؤية هاسي فإن هناك 3 أنماط من الشخصيات من المرحج أنها تبادر بالخيانة أكثر من غيرها.

  • النرجسيون:

يقول هاسي أنه بالنسبة للأشخاص النرجسيين، يتعلق الأمر كله باثبات كم هم محبوبون ومرغوبون. فهم لا يكتفون بأن يحبهم شخص واحد فقط، فهم يودون التأكد من أن الكل يحبهم, فصلاحيتهم كأشخاص مرهونة بمن يغازلهم ويعجب بهم أو حتى يقبلهم.

كشفت دراسة أن النرجسية ترتبط بالأشخاص الذين يشعرون بعدم الالتزام بشكل عام في العلاقات العاطفية المستمرة طويلة المدى، ربما جزئيًا بسبب شغفهم لفكرة البحث عن شخص أفضل.

  • الأشخاص غير الآمنين والمطمئنين:

هؤلاء الأشخاص يجب توخي الحذر منهم والمقصود بالحذر هنا ليس هو المستوى العادي من الاحساس بعدم الأمان أو الاستقرار الذي يعترينا جميعًا، نظرًا لأننا نملك شكوكًا ومخاوف حول أنفسنا. ولكن عندما يكون أحدهم شاعرًا بعدم الاستقرار والطمأنينة بحيث إذا لم تمنحه الحب اليوم، فسيقوم بالبحث عنه في مكان آخر. وهذا أمر خطير.

يقول هاسي أنه في أي علاقة يجب أن تكون حقيقًيا، إذا عاش إنسان دون حب لفترة طويلة، فإن فرص خيانته تزداد. على مدى فترة طويلة من الزمن، إذا عاملك أحدهم ببرود، فأي شئ يمكن أن يحدث. ولكن على المدى القصير، إذا كان شخص ما باستمرار يجعل من كم حبك له اليوم شرطًا حول ما إذا كان سيخونك أم لا. وهذا أيضًا أمر خطير وينبع من شخص مغرور أيضًا.

  • الأنانيون

يقول هاسي أن الأنانيين الذين لا يملكون معيارًا أخلاقيًا عندما يتعلق الأمر بالعلاقات الشخصية هم النمط الثالث الذي يمكن أن يخون. انهم يعرفون جيدًا ما إذا كانت الخيانة التي ارتكبوها ستجعل شركاؤهم غاضبين أو سيسبب الأمر لهم كارثة ولكن أنانيتهم المفرطة تدفعهم لذلك غير عابئين بعواقب أفعالهم.

إما أن هؤلاء الأشخاص لديهم قانون للأخلاق خاص بهم – وهو شئ غير عادل- أو انهم ببساطة منافقون.

المصدر : Standard.co.uk