هل تقنية 5G تتسبب في الإصابة بمرض السرطان؟

بعد الإعلان عن شبكات الجيل الخامس 5G التي تم إعدادها لتشغيل تقنيات الهواتف والواقع المعزز والافتراضي بسرعات فائقة، تم تداول إدعاءات تزعم أن الإنترنت 5G  يسبب مرض السرطان .

يرجع السبب وراء انتشار هذه الشائعة  بعد حدوث واقعة فيروسية في عام 2018 ، حيث قتل المئات من الطيور في هولندا بعد اختبار شبكة 5G،  فيما قام خبراء بجمع الأدلة الخاصة بهذا الادعاء والذي اعتبر خاطئا ووصفت حالات الموت الجماعي للطيور بالغريبة حيث وقع هذا الحادث بعد أشهر من اختبار 5G .

أكد الخبراء، أن العلاقة بين استخدام الهاتف الخليوي والسرطان هي أكثر تعقيدا بكثير من ذلك، في إشارة إلى أن شبكات الجيل الخامس 5G ليست قوية بما يكفي لتحدث هذا التلف في خلايا الجسم، وبالتالي فإنها لا يمكن أن تسبب السرطان، كما إن الدراسات التي أجريت حتى الآن لم تشير إلى أن الموجات الميلليمترية لشبكات الجيل الخامس 5G تشكل خطرًا كبيرًا على الصحة.

كشف الدكتور ديفيد روبرت جرايمز الباحث في السرطان ، لصحيفة ذا صن البريطانية، إن مرض السرطان يمكن أن يحدث عندما يتعرض الجسم لأضرار خلوية، حيث لدى بعض الإشعاعات طاقة كافية لتقسيم الروابط الكيميائية والحمض النووي، مضيفا إلى أن الإشارات التي يصدرها الهاتف لا تنتمي لتلك الإشارات الضارة مثل إشعاع الميكروويف منخفض الطيف الكهرومغناطيسي.

ويقول كينيث فوستر أستاذ الهندسة الحيوية بجامعة بنسلفانيا الأمريكية ، إن الذين يرفضون شبكات الجيل الخامس ينتقون من الدراسات ما يدعم وجهات نظرهم، مع تجاهل البحوث الأخرى التي تنفي وجود صلة بين إشعاع الهاتف المحمول، والمخاطر الصحية.. لكن التعرض بكثافة للطيف الكهرومغناطيسي بمستوى أعلى من المستوى الناتج عن الترددات المستخدمة في الهواتف المحمولة، يثير بوضوح مخاوف الإصابة بأخطار صحية.