7 مخاطر لـ “الهواتف الذكية و الآيباد والأجهزة اللوحية” على دماغ أطفالك

هل لديكِ فكرة أن الأجهزة اللاسلكية وخاصة الهواتف الذكية خطرة على عائلتك وخاصة أطفالك؟، حيث أن الإشعاع الصادر من الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المحمولة والأجهزة اللوحية وأيضا الواي فاي ضارة للغاية.

التكنولوجيا وأطفالك
التكنولوجيا وأطفالك

كيف يمكن لـ “الهواتف الذكية والآيباد والأجهزة اللوحية والواي فاي” أن تكون خطرة على دماغ أطفالك؟

  1. في الوقت الذي يشعر فيه الخبراء بالقلق إزاء جميع الأجهزة اللاسلكية ، فإن الهواتف الذكية تحمل أكبر خطر محتمل، وذلك لأن الناس يميلون إلى حملهم إلى أذنهم بالقرب من الدماغ، والأطفال هم الأكثر عرضة لتأثيرات طاقة الترددات اللاسلكية لأن أجسامهم لا تزال تتطور، يقول ديفرا ديفيس ، مؤسس ورئيس جمعية الصحة البيئية غير الربحية: “الأطفال لديهم جمجمة أرق ، لذا فإن الإشعاع يخترق بشكل أعمق بكثير”، عندما يحمل طفل هاتفه الذكي على أذنه ، يمكنه امتصاص ما يصل إلى عشر مرات من الموجات الكهرومغناطيسية أكثرمما يمكن للبالغين.
  2. كشفت دراسات مرتبطة بمخاطر استخدام مختلف أجهزة انبعاث الكهرومغناطيسية مثل الهواتف المحمولة وواي فاي، أن إشعاع الهواتف الذكية يمكن أن يسبب السرطان، خاصة بالنظر إلى حقيقة أن دماغ الطفل يمتص إشعاعا أكبر بكثير من إشعاع شخص بالغ.
  3. تحتوي الأجهزة اللوحية على ما يصل إلى 5 هوائيات إرسال تصدر إشعاعًا كإشارة ترسل حتى عند عدم استخدام الإنترنت، كما أن كثافة الإشعاع أقوى عندما تستخدم الإنترنت، لذا يوصي الأطباء بتقليل التعرض لهذا الإشعاع.
  4. عددًا لا يحصى من المشكلات الأخرى الناجمة عن استخدام الأطفال للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والآيباد، منها زيادة الصداع ومشاكل النوم وإلحاق الضرر بالأعضاء التناسلية وعدم تطور الدماغ.
  5. كشفت دراسات طبية أن إشعاع واي فاي يدمر الحيوانات المنوية ، حيث وجدت الدراسات أن الفئران المعرضة للأشعة اللاسلكية تحتوي على خلايا دماغية أكثر تضررا من الجرذان الآخرى.
  6. من مخاطر تعرض الأطفال لإشعاع الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، هي الإصابة بمرض التوحد واضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة، لهذا حذر الأطباء من خطورة تعرض الأطفال لفترات طويلة لهذه الأجهزة الإلكترونية وذلك لما قد تسببه من مخاطر صحية بعد سنوات من التعرض اليومي لهذا الإشعاع .
  7. عندما يحمل الأطفال أجهزة الآيباد والأجهزة اللوحية تكون ملتصقة بأجسادهم  ويخترق الإشعاع جسد الأطفال ، وعادة ما تكون أعضائهم التناسلية أقرب لهذا الإشعاع عند احتضانهم للأجهزة.
احمي أطفالك من مخاطر العالم الرقمي
احمي أطفالك من مخاطر العالم الرقمي

قبل أن تصابي بالهلع والقلق حيث إنه أمر لا طائل منه ولا يحل أي شيء، عليكِ أن تدركي أن هناك بعض النصائح التي يمكنك اتباعها للحد من خطورة المجالات الكهرومغناطيسية على أطفالك.

إليك بعض التدابير التي يمكنك إتخاذها لجعل العالم الرقمي أقل خطورة لأطفالك:

  1. لا تدعِ أطفالك يستخدمون الهواتف الذكية أو أي جهاز لاسلكي من أي نوع، باستثناء حالة الطوارئ التي تهدد الحياة.
  2. عند تواجدكِ في المنزل استخدمي هاتفكِ الذكي في حالة الضرورة القصوى، طالما أن هاتفكِ قيد التشغيل فإنه يصدر إشعاعات على فترات متقطعة ، حتى عندما لا تقومين بإجراء مكالمة بالفعل، استخدمي خط أرضي في المنزل.
  3. تقليل استخدامك للأجهزة اللاسلكية الأخرى في المنزل حرصا على سلامة أطفالك، كما هو الحال مع الهواتف المحمولة ، من المهم أن تسألي نفسكِ ما إذا كنت بحاجة إلى استخدامها حقًا في كل مرة، إذا كان من الضروري استخدام هاتف منزلي محمول ، فاستخدمي النوع القديم الذي يعمل بسرعة 900 ميغاهرتز.
  4. تجنّبِ حمل هاتفك الخلوي على جسمك أو اقترابه من جسم أطفالك، ولا تنامين وهو تحت وسادتك أو قرب رأسكِ أنتِ وأطفالك،  لسلامتكِ أيضا احرصي على وضعه في حقيبتكِ، حيث إن وضع الهواتف الذكية بالقرب من الصدر أو في جيب قميص  خطرعلى سلامة قلبكِ.
  5. قومي بتوصيل سماعة رأس سلكية لأطفالك عند التحدث في الهواتف الذكية، حيث تقلل إلى حد كبير من تعرض الطفل لطاقة الترددات اللاسلكية.
  6. قبل إعطاء طفلك أجهزة لوحية أو الهواتف الذكية، قومي بتنشيط إعداد وضع الطائرة حتى لا يكون جهازك متصلاً بالإنترنت.
  7.  إذا أراد طفلك مشاهدة فيديو ، قومي بتنزيله على جهازك أولاً، حتى لايكون متصلا بالإنترنت عند المشاهدة.
  8. احرصي أن يستخدم أطفالك وسادة تبريد لوضع أجهزة الكمبيوتر المحمولة عليها أو مكتب أو طاولة، لحماية أجسادهم من الحروق، كما أن وضع الكمبيوتر المحمول على أجسادهم واحتضانه لأكثر من بضع دقائق غير مستحسن حيث قد تتسرب بعض الإشعاع.