- Advertisement -

الحالة النفسية للمرأة أثناء الدورة الشهرية

تشكل الحالة النفسية للمرأة أثناء الدورة الشهرية مسألة لا بد من التطرق لها، حيث تحدث في هذه الفترة التي تمر بها النساء والفتيات البالغة حتى سن اليأس في الغالب كل 28 يومًا، وتحدث خلالها العديد من التغيرات الهرمونية التي لا تؤثر فقط على حالتهم الجسدية، وإنما على الحَالة النفسية بشكل أكبر إلى حد ما.

وعلى الرغم من أن الحديث عن الحيض أصبح أقل تقيدًا، إلا أن هذه المسألة لا تزال من المحرمات في الكثير من المجتمعات العربية، ومع ذلك، فإن تأثيرها على الحياة اليومية للمرأة حقيقة لا يمكن أنكارها سواء على المستوى الجسدي أو النفسي، وهو ما يتطلب حرصًا شديدة على مراعاة النساء والتعامل معه خلال هذه الفترة.

لنتعرف من خلال هذا المقال على مختلف التغيرات التي تطرأ على حالة النساء النفسية أثناء فترة الدَورة الشَهرية بالتفصيل.

قد يهمك أيضًا: ما سر اضطراب الحالة النفسية للمرأة أثناء الدورة الشهرية ؟

الحالة النفسية للمرأة أثناء الدورة الشهرية 

تمر النساء بعدة تغيرات في حالتهن النفسية أثناء فترة الدَورة الشَهرية، وفقًا للمرحلة التي يمررن بها على النحو التالي:

1.طور الحيض: 

ويشكل المرحلة الأولى، ويبدأ من اليوم الأول في الدورة، حتى اليوم الثالث إلى السابع عادة.

تحدث هذه المرحلة، عندما لا يتم تخصيب البويضة، مما ينتج عنه انخفاض في مستوى كل من هرمون الإستروجين والبروجسترون.

تشعر النساء في هذه المرحلة بمزيج من المشاعر السلبية، والإحباط والمزاج المتقلب.

2. طور الجريبي: 

تتقاطع هذه المرحلة مع الطور السابق، حيث تبدأ في اليوم الأول، وقد تستمر إلى الأسبوع الثاني من الدورة تقريبًا.

تبدأ خلال هذه الفترة مستويات هرمون الاستروجين في التزايد، مما يزيد من سماكة بطانة الرحم.

وتتميز الحالة النفسية للمرأة أثناء الدورة الشهرية في هذه المرحلة بالشعور بطاقة أكبر، واستيعاب أفضل، فتتذكر الأمور ببساطة، وتصبح أكثر قدرة على تحمل الألم مقارنة بالمرحلة السابقة. 

3. طور الإباضة: 

تأتي ه1ه المرحلة كأقصر المراحل، وتستمر ما بين 16 إلى 32 ساعة فقط، تشعر المرأة خلالها بمشاعر إيجابية وحالة مزاجية رائعة.

4. الطور الأصفري: 

تستمر هذه المرحلة إلى ما يقارب أسبوعين، حيث تعود الحالة النفسية للمرأة أثناء الدورة الشهرية في هذا الطور إلى التراجع بشكل سلبي.

فتبدأ بالشعور بالكسل، والشرود الذهني، كما تصبح سريعة الانفعال، وغالبًا ما تصاب بالحزن، والغضب ويغلب عليها المزاج المتقلب.

ويعود السبب في هذا الكم من المشاعر السلبية إلى انخفاض مستوى هرمون اليروتونين، وهو هرمون السعادة، وتشكل هذه المرحلة ما يعرف ب Post menstrual Syndrome أي متلازمة ما قبل الحيض، والتي تظهر قبل 4 إلى عشرة أيام من مرحلة الحيض الجديدة.

وتأتي الأعراض النفسية الأكثر شيوعًا في هذه المرحلة، كالأتي: 

  • الانفعال السريع.
  • الغضب، وردة الفعل المبالغ فيها.
  • الحزن والاكتئاب والبكاء لأتفه الأسباب أو من غير سبب واضح.
  • الحساسية الشديدة.
  • القلق والتوتر.
  • التقلبات المزاجية المتراوحة ما بين نوبات الحزن والغضب.

قد يهمك أيضًا: متى استخدم حبوب منع الحمل بعد الدورة

كيفية السيطرة على الحالة النفسية للمرأة أثناء الدورة الشهرية

خلال هذه المرحلة من حياة النساء، ترتفع مستويات نشاط الهرمونات وتنخفض بشكل حاد، مما يؤدي إلى حدوث تقلبات مزاجية ومشاعر سلبية.

مع هذه الاضطرابات، يمكن أن الحالة النفسية غير متوازنة ، مما يسبب أحيانًا نقص الثقة بالنفس.

لذلك من المهم اتخاذ بضع إجراءات ضرورية للسيطرة على هذه المرحلة:

1.النوم باكرًا:

أخذ قسط كاف من الراحة خلال هذه الفترة مهم جدًا، للاسترخاء والهدوء.

لا تترددي في إطالة ساعات نومك ليلًا، وأخذ قيلولة بعد الغداء لمدة 15 إلى 20 دقيقة.

2. تكييف النظام الغذائي مع هذه الفترة: 

من المهم الاعتماد على تغذية صحية ومتوازنة، وتناول الأطعمة الغنية بالحديد مثل اللحوم الحمراء أو العدس أو فول الصويا والأطعمة الغنية بالأوميغا 3 مثل بعض الأسماك ، فضلًا عن حفنة من المكسرات.

ولا تنسي شرب الماء بشكل منتظم والابتعاد عن المشروبات الغازية والمنبهات مثل القهوة والشاي.

إذ تحتوي على مادة الكافيين، التي تعمل على إبطاء امتصاص الحديد ويمكن أن تكون مسؤولة عن التوتر.

3. القيام ببعض التمارين الرياضية البسيطة

تساعد الرياضة على رفع مستويات هرمون السعادة في الجسم وبالتالي السيطرة على الحالة النفسية للمرأة أثناء الدورة الشهرية ، وتخفف من التوتر وتجعلك تشعرين بمزيج من الاسترخاء.

لا تترددي في القيام ببعض التمارين ذات الشدة المنخفضة في المنزل، أو الذهاب في نزهة والمشي في الهواء الطلق.

ما يمكن الاستفادة من تمارين اليوجا الرائعة التي تمنحك الراحة والسلام النفسي.

قد يهمك أيضًا: نعم لممارسة تمارين رياضية أثناء الدورة الشهرية ولكن بحذر!