كيف اقنع ابني المراهق باستغلال أول أيام الدراسة؟

 

في بدايه  المرحلة سوف تلاحظي ان ابنك / ابنتك يحاول الاستقلال والاعتماد علي نفسه لذلك أعطيه هذه المساحة من الحريه تحت إشرافك واتركيه يخطط لعامه الدراسي بنفسه ناقشيه واتركيه يقرر ما يناسبه 

اولاً : طريقة الوصول إلى المدرسة. 

ابني حبيبي : التخطيط لطريقة وصولك إلى المدرسة أمر ضروري جدًا، هناك عدّة طرق يمكنك من خلالها الوصول إلى المدرسة:

  • إن كنت تعيش في منطقة قريبة من المدرسة، يمكنك المشي للوصول إليها. خاصة اذا كان له أصدقاء يمشون معه الي المدرسة ، يعدّ المشي طريقة جيّدة أيضًا للتدرّب والحصول على بعض الأكسجين قبل الوصول يساعد على التخلّص من الكسل الصباحي .
  • يمكنك طلب إيصالك إلى المدرسة من والديك خاصة في اليوم الاول ، فالوصول مبكراً وسريعاً سيجعل اليوم سلسًا ورائعًا.
  • ستجد في معظم المدارس حافلة خاصة بنقل الطلاب. يؤدي ركوب هذه الحافلة للوصول إلى المدرسة مباشرة، وقد تكتسب بعد الأصدقاء الجدد خلال رحلتك إلى المدرسة.
  • تبادل التوصيل بالسيارات بين أولياء الأمور أفضل للبيئة من الاعتماد على والديك فقط لإيصالك إلى المدرسة.

    نظّف غرفتك و جهزها لاستقبال العام الجديد لن تمتلك الوقت الكافي لأداء مهمات كالتنظيف بعد عودتك إلى المدرسة. نظّم غرفتك جيّدًا لتمتلك غرفة نظيفة ومرتّبة عند عودتك من المدرسة في اليوم التالي. 
  • جهز ملابسك، وضعها بجانب السرير من المساء . خصوصًا إن كنت ترغب بترك انطباع أولى جيّد لدى زملائك في الدراسة. لحسن الحظ، هناك الكثير من الوقت لإتمام هذه المهمة في الليلة السابقة. ابحث عن ملابسك المفضّلة وضعها إلى جانب السرير. ستتجنّب بفعل ذلك الاستعجال لاختيار الملابس في الصباح .
    • إن كانت مدرستك تتطلّب ارتداء زيّ رسمي، فهناك بعض الإكسسوارات التي يمكن ارتدائها لتغيير مظهرك. يمكن أن تؤدي إضافة أزرار أو إكسسوارات للزي الرسمي إلى منحه بعض الاختلاف. احرص فقط على عدم كسر أي قواعد بفعل ذلك!

  • احصل على 8 ساعات من النوم يوميًا على الأقل.  تزيد أهمية الحصول على قدر كافٍ من النوم إن كان عمرك 16 عامًا أو أقل! يحتاج جسمك إلى مزيد من وقت الراحة خلال مرحلة نمو الجسم.

    • إن كنت قد اعتدت على السهر حتى وقت متأخر خلال الإجازة الصيفية، يُنصح بتنظيم أوقات نومك قبل أسبوع من بدء الدراسة. يمكنك بهذه الطريقة تسهيل الاعتياد على روتينك الجديد.
    • إن كنت تعاني من صعوبة في  النوم، ابتعد عن الشاشات والأجهزة الإلكترونية. جرّب قراءة كتاب بدلا عن الموبايل . وستبدأ بالشعور بالنعاس بشكل طبيعي إن فعلت ذلك.
    • إن منحت نفسك وقت النوم الكافي، لن تجد مشكلة في الاستيقاظ مبكراً . اضبط منبّهك للاستيقاظ قبل موعد الذهاب إلى المدرسة بساعة كاملة على الأقل للاستعداد. 
    • اشرب كوبًا من الماء البارد المنعش. يحتاج جسمك إلى الماء بعد النوم لمدّة 8 ساعات، ويؤدي شرب الماء البارد إلى إمداد جسمك بالطاقة التي يحتاجها خلال اليوم.

      استعد ليومك. استحم و احرص على نظافة جسمك وانتعاشك. بعد الاستحمام، ارتد ملابسك التي تم تجهيزها من الليله السابقة. احرص على ملاحظة الساعة للحصول على الوقت الكافي لتناول الإفطار، كما أنك لا ترغب بالتأخر خلال يومك الأول في الدراسة .

    • تناول وجبة إفطار كاملة غنيّة بالمغذّيات. [٥] لا جدال على الإطلاق فيما يتعلّق بفوائد تناول وجبة إفطار مغذّية ومتوازنة على بقية فترات اليوم. احرص على ان تحتوي حقيبة إفطارك بعض الفواكه والخضراوات حيث أن هذه الأشياء هي التي تمنحك الطاقة التي تحتاجها خلال اليوم..
    • إن كنت تشعر بالإرهاق والخمول، يمكنك شرب القليل من القهوة. احرص على عدم شرب الكثير من القهوة حيث أن ذلك سيؤدي إلى التوتّر والصداع.

    • اذهب إلى المدرسة قبل الموعد بفترة 15 دقيقة على الأقل. أكثر ما يمكن أن يضرّك خلال يوم الدراسة الأول هو التوتّر بسبب التأخر عن موعد الدراسة. للتأكد من عدم حدوث ذلك، اجعل هدفك هو الوصول إلى المدرسة قبل موعد الدراسة بمدّة 15 دقيقة على الأقل. يمنحك ذلك بعض الوقت لمعرفة أماكن الصفوف الدراسية، وقد تتعرّف أيضًا على بعض الأصدقاء الجدد خلال هذه الفترة.


      احرص على الاستعداد لكل صف دراسي. اعرف مكان الصف الدراسي وتوجّه إليه. بعد الجلوس في الصف الدراسي، احرص على إخراج كل الأدوات التي ستحتاج إليها خلال هذا الصف. يمكنك استغلال فترة انتظار بدء الدرس للتعرّف على زملائك المحيطين بك. من المرجّح أن زملائك يشعرون بالتوتّر مثلك أيضًا، لذا فإن محاولة التعرّف عليهم قد يعود بفائدة على الجميع


      شارك بشكل نشاط في الصف الدراسي.
    • يتضمّن ذلك إنشاء علاقات مع المعلّمين وزملائك في الصف، وطرح الأسئلة التي تجول في ذهنك، وكتابة ملاحظات جيّدة.
    • تسجيل اي ملاحظات عن المنهج الدراسي في مفكّرتك الخاصة وستحتاج إلى هذه المفكّرة لاحقًا خلال العام بالتأكيد. احتفظ بمفكّرتك في مكان يمكن الوصول إليه بسهولة لتتجنّب الإحراج الناتج عن سؤال المعلّمين عن أشياء مذكورة سابقًا.

    • كن مستعدًا لتكوين صداقات جديدة.
    • يتواجد الجميع في المدرسة للدراسة بشكل أساسي، إلا أن المدرسة مكان رائع لتكون الصداقات أيضًا. قد تبقى بعض الصداقات التي تكوّنها في المدرسة طوال حياتك..
    • إن كنت تعاني من توتّر يمنعك من تكوين علاقات اجتماعية، يعدّ التعرّف بأشخاص جدد خلال يومك الأول طريقة رائعة للتغلّب على خجلك. ستجد أن معظم الأشخاص المحيطين بك أصدقاء محتملين لم تفكّر ببدء محادثة معهم بعد!
  • ابحث عن الأنشطة  والفرق الرياضية المختلفة التي قد تهتم بالانضمام إليها. ابدأ بالتعرّف على الأنشطة المتاحة في مدرستك. تمتلك معظم المدارس الكثير من الفرق الرائعة، وستجد أحد الأندية التي تناسب اهتماماتك على الأرجح. هل تحب الموسيقى؟ هل تحب الرسم و التمثيل و الأفلام الكرتونية؟ ام سوف تختار الأنشطة الرياضية ؟؟ وهذا مجال رائع أيضًا للتعرف على أشخاص يمتلكون اهتمامات مشتركة معك.            حاول الاستمتاع بوقتك. على الرغم من أنك قد تشعر بالتوتّر لكثرة الأعمال التي يجب إنجازها في الأسبوع الاول ، الا ان عليك تذكّر أن اليوم الأول في المدرسة يجب أن يكون يومًا مرحًا وممتعًا. و ان تقضي وقتك حول أشخاص ستقضي بقية العام الدراسي معهم، وعليك محاولة الاستمتاع بوقتك معهم. وتعلّم التغلّب على مخاوفك وقلقك، وتذكّر الابتسام دائمًا خلال اليوم.


    احرص على الاسترخاء بعد الوصول إلى المنزل. لا شيء يضاهي العودة إلى المنزل بعد يومك الأول في المدرسة. ستشعر أن يومك الأول أطول من بقية أيام الدراسة، ويعود ذلك بشكل كبير لعدد الأشياء والأشخاص المختلفة التي تتعرّض لها مرّة واحدة. احرص على تدليل نفسك. استرخ وشاهد فيلمك المفضّل .    

    نصائح هامة
     •احرص على تقديم نفسك لكل أساتذتك. يمكن أن يؤدي توطيد علاقتك مع المدرّسين إلى تسهيل العملية الدراسية، خصوصًا إن كنت تواجه صعوبة في فهم المنهج الدراسي.

  • إن كنت لا تزال تشعر بالقلق، يمكنك التحدّث مع أحد والديك أو الأشخاص الذين تحبّهم. يمكن لأولئك الأشخاص إشعارك بالاسترخاء قليلًا.
  • لا تتصرّف بطريقة لا يمكنك تحمّل عواقبها طوال العام. الانطباع الأول أمر مهم، إلا أن ذلك غير مهم إن كنت تتقمّص شخصية أخرى. تصرّف على طبيعتك، وسيتجاوب معك الأشخاص الذين يمكنهم أن يكونوا أصدقائك.