لماذا يُفضل استخدام كريم مرطب بعد التقشير الكيميائي ؟

بعد أي عملية تقشير كيميائي تحتاج البشرة الترطيب بصورة كافية، لأنها تكون في حاجة لاستقبال العناصر المغذية وامتصاص المواد المرطبة بشكل أفضل، وبالتالي ستصبح أكثر نضارة وإشراق، سنقدم لكِ في السطور التالية أهمية استخدام كريم مرطب بعد التقشير الكيميائي وأي كريم مناسب لنوع بشرتك وما هي مكونات هذه الكريمات، وما هو تأثيرها؟

هناك أشخاص قد يستفيدون من أنواع معينة من الكريمات المرطبة أكثر من غيرهم، كما أنّ مستحضرات التجميل التي توفر لنا كريمات ترطيب يمكن أن تتفاوت في تأثيرها وفوائدها بين مؤسسة تجميل وأخرى رغم احتواءها على نفس المكوّنات. ولكن يمكن القول بشكل عام أن المرطبات تقوم بتهدئة وترطيب وتنعيم البشرة، ويُفضل اختيار مرطبات تحتوي على الجليسيرين ومضادات الأكسدة.

قد يهمك أيضا: السواد بعد التقشير الكيميائي

ما هو أفضل كريم مرطب بعد التقشير الكيميائي؟

إن وضع الكريم المرطب أثناء فترة النوم يمكن أن يُساعد في إمداد البشرة بأكبر فائدة ممكنة، وحيث أن هناك العديد من أنواع مستحضرات ترطيب البشرة، فيجب البحث عن أفضل مرطب للوجه بعد التقشير وذلك بعد تجربة عدة كريمات للبحث عن الخيار الأفضل، فما هي أهم المكونات الموجودة في أفضل كريم مرطب بعد التقشير الكيميائي ؟ حمض الهيالورينيك، السيراميد، دقيق الشوفان الغروي، كما ينبغي الانتباه عند شراء المرطب الأفضل إلى خلوه من المركبات الضارة مثل: الكحول، والألوان والعطور الصناعية، الديوكسان، منتجات البترول.

البشرة بعد التقشير الكيميائي
وضع الكريم المرطب أثناء فترة النوم يمكن أن يُساعد في إمداد البشرة بأكبر فائدة ممكنة

أما عن أفضل كريم مرطب فيمكن القول انه كريم بيبناتين الأزرق، ولكن لماذا؟

  • كريم بيبانثين الأزرق Bepanthene

يعتبر كريم بيبانثين هو افضل كريم مرطب بعد التقشير لأنه مستحضر طبي قوي يختص بالعناية بجمال البشرة يمتاز بقوامه الخفيف الذي لا يترك أثر دهني على الجلد، لذا فهو آمن على البشرة المختلطة والدهنية.

يساهم كريم بيبانثين في تفتيح الوجه وترطيبه بعد عملية التقشير الكيميائي أو التنظيف العميق، وذلك لقدرته الفائقة على احتباس الرطوبة داخل الجلد مما يزيد من رطوبته وطراوته.

ولهذا الكريم استعمالات أخرى مثل علاج حب الشباب، وإزالة الرؤوس السوداء، كما أنه يساعد على التقليل من حدة الهالات السوداء، كذلك يعمل على شد تجاعيد الجلد ما يمنح البشرة مظهر أكثر شبابًا، ومن مزايا ككريم مرطب أنه يناسب كل أنواع البشرة سواء جافة أو دهنية. فضلًا عن سهولة امتصاصه بفضل تركيبته الكريمية التي لا تترك أي أثر دهني على الوجه لذا ينصح باستعماله قبل وضع الماكياج حيث يساعد على تثبيته لأطول فترة ممكنة.

يمكن استخدام كريم بيبانثين الأزرق مرتين يوميًا صباحًا ومساء.

ريم بيبانثين الأزرق
مجموعة كريم بيبانثين الأزرق للعناية بالبشرة

ماذا عن الترطيب الطبيعي؟

البعض يفضل اللجوء إلى المرطبات الطبيعية من أجل تلطيف البشرة بعد التقشير وترطيبها، ومنها جيل الألوفيرا الصافي، زيت جوز الهند وزبدة الشيا؛ حيث يتضمن المكونان الأخيران زيوت طبيعية، من الممكن أن تكون هذه المكونات ليست هي الأفضل لدى أصحاب البشرة الدهنية، حيث يمكن أن يعانوا من بعض المشكلات مثل حبّ الشباب.

قد يهمك أيضا: التقشير الكيميائي للوجه

ومن أهم خطوات العناية بالبشرة بعد التقشير:

  • استخدام منظف يعتمد على الزيوت: حيث يعمل الزيت على ترطيب البشرة ويمنحها انتعاش ورطوبة ملحوظة.
  • استخدام غسول يعتمد على الماء: هذا الغسول وظيفته ازالة الأوساخ والعرق من الوجه وإزالة الزيوت المتجمعة على البشرة، حيث يتم تدليكه ومن ثم شطفه بالماء.
  • استخدام التونر: التونر يرطب ويزيل الأوساخ والخلايا الميتة، يوضع فوق قطنة على الجلد على أن يغطي مساحة الوجه بالكامل.
  • سيروم مضاد الأكسدة: حيث يحتوي على فيتامينC وE  وهي فيتامينات تحسن ملمس البشرة وتعالج تلف الجلد.
ترطيب البشرة
من أهم نصائح العناية بالبشرة هو الترطيب المستمر وتحديدًا بعد التقشير

إن العناية المستمرة بالبشرة بعد التقشير تقلل من درجة احمرار الجلد ومن هنا نلفت النظر إلى ضرورة استخدام كريم مرطب بعد التقشير الكيميائي. كما أن التقشير يعطي أفضل نتائج حيث يمنحك بشرة مرنة ذات ملمس ناعم. البشرة في حاجة مستمرة إلى الترطيب حيث يساعد ذلك على منع جفاف البشرة أو ظهور ندوب والتغذية بصورة يومية سواء في الصباح أو المساء، كي تحتفظ بنضارتها وشبابها فهو روتين يومي لا يجب الاستغناء عنه على الإطلاق.

كيفية العناية بالبشرة بعد التقشير

  • نظفي بلطف: قد تكون بشرتك حساسة لمدة 5-7 أيام. نظفي بشرتك بالماء البارد (الماء الساخن يسبب التهابًا للجلد) باستخدام أطراف أصابعك فقط – بدون مناشف ، أو لوفة.
  • الترطيب المستمر بصفة دائمة: قد يتسبب ترك الجلد جافًا في الشعور بعدم الراحة. يوصي الخبراء باستخدام الفازلين في الأيام القليلة الأولى أو حسب الحاجة.
  • احم بشرتك: حيث يمكن أن يسبب التعرض للحرارة والشمس التهابًا للجلد. تذكري تجنب الحرارة الزائدة على المنطقة المعالجة والتعرض المباشر لأشعة الشمس

 

قد يهمك أيضا: التقشير الكيميائي للبشرة

Leave a comment