- Advertisement -

هل يقارن الرجل بين زوجته وحبيبته

هل يقارن الرجل بين زوجته وحبيبته ؟ سؤال يمكن أن يدور في عقل كل إمرأة تعرف أن قلب زوجها مشغول بإمرأة أخرى، وسنجيب لك في هذه التدوينة عن هذا التساؤل.

عندما يقرر الرجل اختيار إمرأة أخرى وحبيبة جديدة لقلبه، فهو يريد بذلك تجديد شغفه بالحياة التي تغلب عليها الروتين الممل مع زوجته الأولى، وقضت عليه أعباء الحياة ومشاكلها، ولكن هل يقع في بعض الحيرة، هذا ما سنعرفه معًا.

قد يهمك أيضا: ماذا يحب الرجل في زوجته المستقبلية

هل يقارن الرجل بين زوجته وحبيبته

التفكير في عقد مقارنة بين الزوجة الأولى والحبيبة الجديدة لهو أمر تراه ظالمًا للزوجة في بادئ الأمر، ولكنه في الحقيقة، قد لا يحمل ثمة ظلم في بعض الظروف، فأحايين كثيرة الزوجة هي من تجبر زوجها للبحث عن إمرأة أخرى تعطيه ما فقده معها.

أما إن كان الرجل يقوم بعقد مقارنة بين زوجته الأولى وحبيبته الجديدة، فهو أمر نسبي، يختلف من رجل إلى آخر ، فلا يمكن أن نعطيكِ إجابة حاسمة حول هذا الأمر،حيث يعتمد على عدة عوامل سنتعرف عليها خلال السطور المقبلة..

علاقة الرجل بزوجته الأولى

هل يقارن الرجل بين زوجته وحبيبته ؟، يعتمد الأمر على علاقة الرجل بزوجته الأولى ومدى قوتها في بداية زواجهما على الأقل، فمن المؤكد أن الزوجة كان لها نصيبًا كبيرًا من ذكرياته، كما أنها شاركته العديد من الأمور الحياتية لأول مرة في حياته، كتجربة العلاقة الحميمة والإنجاب وشعوره بالأبوة لأول مرة، جميعها أمور خاصة بالزوجة والحبيبة الأولى فحسب.

فكلما كانت علاقتهما قوية من قبل كلما ازادات حيرته وتأنيب ضميره، ويبدأ بعقد المقارنة بين زوجته وحالها الحالي بعدما أنهكتها الحياة والأولاد وحبيبته، ليخلق لنفسه المبررات التي يحتاجها ليكمل تجربته مع الحبيبة الجديدة.

هل يقارن الرجل بين زوجته وحبيبته

هل يقارن الرجل بين زوجته وحبيبته طباع الزوجة الأولى تحدد ذلك

كلما كانت طباع الزوجة صعبة المراس، فتتسم بالعصبية والعناد والصوت العالي وعدم إعطاء زوجها التقدير المطلوب، كلما كان الأمر أكثر سهولة على الزوج لاختيار أخرى يشعر معها برجولته وتقديره ويحصل منها على الدعم الذي يحتاجه والشغف الذي فقده ويجدد بها حياته.

ولكن هل يقارن الزوج بين الزوجة الأولى والحبيبة الجديدة حينئذ؟، في تلك الحالة لا يقوم الزوج بمقارنة بينهما، إلا إذا حدث موقف مشابه بين كلتيهما، حينها فقط يقارن بين فعل كل إمرأة منهما ورد فعلها، وفي أغلب الأوقات تكون كفة الحبيبة هي الراجحة.

 

قد يهمك أيضا: كيف اتجاهل زوجي

قوة تأثير الحبيبة الجديدة على الرجل

من أجل الإجابة على سؤال ” هل يقارن الرجل بين زوجته وحبيبته ” كان لابد أن نعرف في البداية مدى تأثير تلك الحبيبة على الرجل وعلى حياته، فلك أن تعلم متابعي الكريم، أنه إن كان الرجل ضعيفًا أمام حبيبته فلا داعي حينئذ لعقد ثمة مقارنات.

فهو بالفعل يسير على خطاها ومنهاجها، دون تفكير، وفي تلك الحالة مهما كانت زوجته ناجحة وجميلة فلا ينظر إليها أبدًا، فعقله وقلبه قد تعلق بالمرأة الجديدة فحسب، ولا يريد غيرها، وحينئذ يبتعد عن المقارنة بينهما، حتى لا يرى جمال زوجته وتكون المقارنة خاسرة في حق الأخرى.

حالات تكون الحبيبة والزوجة الثانية ضرورية

  • في حالة عدم إنجاب الزوجة الأولى واستحالة حدوث ذلك طبيًا، في تلك الحالة يجد الرجل هذا السبب ضروري جدًا لاختيار زوجة أخرى تزيد نسله وتكبر عائلته.
  • زيادة المشاكل بين الزوجة الأولى وعائلة الزوج، الأمر الذي لا يتحمله الزوج ويختار راحة عائلته، ويبدأ في البحث عن أخرى تتوافق مع طباع العائلة ويحبونها.
  • إن كان يستحيل الحياة مع الزوجة الأولى بسبب سوء طباعها، ولكن لا يريد الرجل الإنفصال عنها بسبب وجود أولاد بينهما، ففي تلك الحالة من حق الرجل أن يبحث عن راحته في مكان آخر مع حبيبة وزوجة جديدة.

قد يهمك أيضا: ما مدة فترة تحمل الرجل المتزوج دون علاقة زوجية