- Advertisement -

فوائد الكولاجين للبشرة للحفاظ على بشرة شابة في العشرينيات

فوائد الكولاجين للبشرة عديدة، إذ يعد أحد العلاجات التي تحمل الكثير من المنافع للجلد، وقد اتجهت العديد من السيدات لاستخدامه في أشكال مختلفة سواء كشراب أو حبوب أو حتى عن طريق الحقن والكريمات، فإذا كنت تفكرين في سلك نهجهن فسوف تجدين في هذا المقال ما يرضي فضولك و يسمح لك بالتعرف على مختلف الإجابات عن الأسئلة التي تدور في ذهنك حول فوائده وما يحمله لبشرتك من منافع كثيرة. 

 

قد يهمك أيضا: فوائد زيت اللافندر للبشره 

ما هو الكولاجين ؟ 

الكُولاجين هو إطار أساسي لأدمة الجلد، وهو نوع من أنواع البروتينات يتواجد بشكل طبيعي في مختلف أنسجة الجسم بشكل أساسي على هيئة ألياف، و يؤطر الأدمة، حيث يتمثل دوره في ضمان التماسك بين البشرة والأدمة، ويمكن تشبيهه إلى حد ما لتقريب المفهوم بالصمغ لضمان المقاومة الميكانيكية لتمدد الجلد، بمعنى آخر فإنه يحدد ليونة البشرة. 

بالإضافة إلى ذلك ، يعزز هذا البروتين تجديد جميع أنسجة الجسم، ويتواجد فيه بكثرة، إذ يشكل حوالي 1/4 من كتلة البروتين الإجمالية في الجسم ، وهناك 20 نوعًا مختلفًا منه، على سبيل المثال ، يوجد الكُولاجين 1 (الأكثر شيوعًا) في الجلد ويوجد الكُولاجين 3 في العضلات والأوعية الدموية.

فوائد الكولاجين للبشرة 

يقدم هذا النوع من البروتينات العديدة من المنافع للنساء بشكل خاص، وهو ضروري للحفاظ على صحة البشرة وجمالها، وتشمل أبرز فوائده: 

  1. الحفاظ على مرونة البشرة، وتعزيز نعومتها. 
  2. الحصول على بشرة مشرقة و نضرة ومفعمة بالحيوية. 
  3. يعالج آثار الحبوب والندوب، بما فيها الآثار التي يخلفها حب الشباب. 
  4. يساهم في علاج خلايا البشرة التالفة، ويعزز من قوة أنسجتها. 
  5. يساهم في التأخير من ظهور علامات التقدم في السن، مثل التجاعيد والبقع السوداء. 
  6. يعمل على توحيد لون البشرة ويحارب ظهور التصبغات. 

فوائد كريم الكولاجين للبشرة

أسباب تقلص نسبة الكولاجين في الجسم 

كما سبق وأشرنا، فإن هذا العنصر من أنواع البروتينات المتواجدة بشكل أساسي في الجسم والأنسجة الجلدية على حد سواء، لذلك فقد تتساءلين لماذا قد يكون عليكي تناوله إن كان من أحد مكونات بشرتك. 

في الحقيقة، بعد سن 25 ، ينخفض ​​إنتاج الكولاجين بحوالي -1٪ سنويًا و 30٪ سنويًا بعد انقطاع الطمث، وبالتالي يفقد الجلد لونه ومرونته ، مما يؤدي إلى ترهل البشرة وظهور التجاعيد، وتعود أسباب نقص الكُولاجين في الجسم لعدة أسباب أخرى، بالإضافة إلى التقدم في السن، حيث يساهم التلوث والتدخين والتعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية في هذا التدهور المبكر للكولاجين. 

لذلك سيكون من الضروري زيادة إنتاجه في جسمك، من خلال تقنيات مختلفة، كالتدليك ، ومستحضرات التجميل المخصبة بالكولاجين ، والمكملات الغذائية أو الاستهلاك المنتظم للأطعمة التي تحتوي عليها. 

 

قد يهمك أيضا: كريم تفتيح المناطق الحساسة

فوائد كريم الكولاجين للبشرة 

والجدير بالذكر أن فوائد كريم الكولاجين للبشرة أيضًا عديدة، حيث تحتوي العديد من مستحضرات التجميل المضادة للشيخوخة على الكولاجين البحري في تركيبتها، هذا الأخير ، الذي يتم الحصول عليه عن طريق الاستخراج من الجلد والعظام وقشور الأسماك ، فعال للغاية في مكافحة العلامات الأولى للشيخوخة ، مثل الخطوط الدقيقة والتجاعيد، و يساعد على حماية البشرة وترطيبها وتحسين جودتها والحفاظ على مرونتها، و تزداد آثاره الإيجابية بمقدار عشرة أضعاف عندما يقترن بمكونات نشطة أخرى مثل حمض الهيالورونيك و فيتامين سي.

كما يمكن تحفيز إنتاج الكولاجين في البشرة بالتدليك المنتظم لها، حيث تساعد تقنيات المساج على تنشيط الدورة الدموية وجعل عضلات الوجه أكثر مرونة ، وبالتالي تحسين مظهر البشرة ، ويكفي لذلك تدليك بشرتك لبضع دقائق في اليوم قبل وضع الكريم الليلي المدعم بالكُولاجين ، لذلك لا تترددي في دمج هذه الممارسة البسيطة والفعالة في روتين جمالك.

 

قد يهمك أيضا: كريم الخيار والنشا للوجه 

Leave a comment